الجهاد الإسلامي تطالب بدور عربي وإسلامي ومصري على وجه الخصوص لإنهاء الحصار..

الجهاد الإسلامي تطالب بدور عربي وإسلامي ومصري على وجه الخصوص لإنهاء الحصار..

أكدت حركة الجهاد الإسلامي على أهمية ومتانة العلاقة التاريخية مع الشقيقة مصر، وعلى الدور المصري المساند للشعب الفلسطيني على مدار المحطات التاريخية السابقة والحاضرة.

وطالب خالد البطش القيادي في حركة الجهاد الإسلامي بضرورة تفهم حاجة الشعب الفلسطيني لكسر الحصار وفتح المعابر بسبب ما يعانيه من عدوان واجتياحات وتدمير مستمر من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي عبر التوغلات والاغتيالات المتواصلة لإنهاك الشعب الفلسطيني ودفعه للاستسلام وقبول الحلول الهزيلة.

وقال "إن الشعب الفلسطيني الرافض للحصار يدرك أن هذا الحصار من إنتاج اللجنة الرباعية والعدو الإسرائيلي وقد كانت عملية "كسر الحصار" التي شاركت فيها سرايا القدس تأكيدا لهذا الفهم".

وطالب بدور عربي إسلامي مصري على وجه الخصوص في إنهاء الحصار وفتح المعابر ومساعدة الشعب الفلسطيني في الوصول لأهدافه المشروعة في العودة والحرية والاستقلال.
وأضاف قائلا" إن معاناة شعبنا وحصاره وعلاقاتنا مع مصر لا يجب أن تكون أداة بيد المتربصين الذين يبحثون ويسعون لخلق أزمة بيننا وبين الشقيقة مصر حيث يدركون في مصر أهمية غزة بالنسبة لأمنهم القومي".

ودعي لإنهاء الأزمة الداخلية والعودة مجددا لطاولة الحوار الوطني والتفاهم والوحدة لمواجهة الاحتلال ومخططاته وسياسة المحرقة الملتهبة ضد شعبنا المجاهد المدعومة بصمت دولي وعربي مع الأسف الشديد حتى هذه اللحظة .

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018