جماهير رام الله والبيرة تشيّع جثمان الأديب الفلسطيني عزت الغزاوي

جماهير رام الله والبيرة تشيّع جثمان الأديب الفلسطيني عزت الغزاوي

شيعت جماهير غفيرة من اهالي مدينتي رام الله والبيرة وعدد كبير من المثقفين والكتاب جثمان الكاتب الفلسطيني ورئيس اتحاد الكتاب الفلسطينين عزت الغزاوي الذي وافته المنية يوم امس الجمعة.

وقد انطلق الموكب الجنائزي من مسجد جمال عبد الناصر فى ميدنة البيرة يترأسه وزير الاعلام والثقافة الفلسطيني ياسر عبد ربه وصخر حبش عضو اللجنة المركزية لحركة فتح الى مقبرة الشهداء "البيرة " في المدينة .

وقد القى عبد ربه كلمة عدد فيها مناقب الفقيد موضحا انه كان علما من اعلام الثقافة الفلسطينية وان فقدانه يعد خسارة كبيرة للثقافة الفلسطينية .

من جهته اشاد صخر حبش فى كلمته التى القاها بكتابات الراحل التى كرسها للحديث عن الحرية والديمقراطية والانتفاضة والاستقلال وغير ذلك من مواضيع الساعة التى كانت موضع اهتمام الشارع الفلسطينى .

وكان الكاتب عزت الغزاوي قد توفي امس فى مدينة رام الله اثر نوبة قلبية حادة المت به لم تمهله طويلا .
وقد ولد المرحوم فى قرية دير الغصون قضاء طولكرم وهو ابن لعائلة هاجرت عام 1948 من بلدة كاكون وسكنت فى دير الغصون، حيث درس هناك المرحلة الإعدادية ثم اكمل دراسته الثانوية فى مدينة طولكرم. ثم درس الأدب الانجليزى في الجامعة الأدرنية، وبعد تخرجه من هناك عمل مدرسا فى مدارس مدينته طولكرم ثم نال درجة الماجستير فى الأدب الانجليزي من احدى الجامعات الامريكية عمل بعدها محاضرا فى جامعة بيرزيت.

ويعد الغزاوي من الروائيين المتميزين بالشفافية والحساسية. وللغزاوي عشر روايات ومداخلات نقدية وادبية فاز على اثرها بعدة جوائز اهمها جائزة فلسطين فى الرواية وجائزة الحرية من النرويج وجائزة من الاتحاد الاوربي.

ويعد الغزاوى احد مؤسسي اتحاد الكتاب الفلسطينين فى الضفة الغربية وقطاع غزة حيث انتخب رئيسا له فى العام 1996 حتى وفاته .

وكان الغزاوى وكيلا مساعدا فى وزراة الثقافة والإعلام حيث تسلم هذا المنصب قبل عدة شهور .