جنود الاحتلال يعتدون على سائق فلسطيني بشكل وحشي

جنود الاحتلال يعتدون على سائق فلسطيني بشكل وحشي

نفذ جيش الاحتلال اليوم جريمة عنصرية جديدة بحق الشعب الفلسطيني حين أقدم عدد من أوباش جنود الاحتلال على ضرب سائق سيارة عمومية بالحجارة على جميع أنحاء جسده و أصابوه بجروح بالغة والتهمة كانت أنه حاول الوصول بسيارته من مخيم الجلزون مكان سكنه إلى مدينة رام الله للعمل فيها.

و ذكرت مصادر "عرب48 " الميدانية نقلا عن مصادر طبية في مستشفى الشيخ زايد في رام الله أن السائق فؤاد عطا عويض "34 عاماً" من مخيم الجلزون أصيب بجروح ورضوض وكدمات خطيرة بعد أن اعتدى عليه جنود الاحتلال بالضرب المبرح بالحجارة وأعقاب البنادق وتم نقله لاحقا إلى المستشفى حيث لا يزال يتلقى العلاج.

وأشارت المصادر الى ان الاعتداء على الشاب ذكّرت بتلك المشاهد المقززة التي تسبب بها جنود الاحتلال إبان فترة الانتفاضة الاولى وهم يعتدون على ثلاثة شبان عزل بالضرب الوحشي مستخدمين الحجارة ، مضيفين بأن مشهد الاعتداء على المواطن عويض أشد شراسة ووحشية .