قوات الاحتلال اعتقلت والدي وشقيق الشهيد علي علان

قوات الاحتلال اعتقلت والدي وشقيق الشهيد علي علان

قالت مصادر فلسطينية في الضفة الغربية، ان قوات الاحتلال الاسرائيلي اعتقلت افرادا من عائلة الشهيد علي علان- 28 عاماً- قائد كتائب عز الدين القسام في منطقة الجنوب، الذي استشهد، فجر اليوم، خلال مواجهة مع قوات الاحتلال.

وقالت المصادر ان قوات الاحتلال اعتقلت والدة الشهيد، جميلة علان، ووالده موسى علان، وشقيقه محمد، ويسود الا عتقاد بأن سلطات الاحتلال تخطط لإبعاد الثلاثة إلى قطاع غزة، ويذكر بأن زوجة علي ، أمل علان ما زالت في المعتقل منذ نحو ستة أشهر.

وكانت سلطات الاحتلال فشلت في اغتيال علان في مدينة نابلس في الأشهر الأولى لانتفاضة الأقصى عندما قصفت سيارة كان يستقلها و الناشط في حركة حماس أيمن الحلاوة مما أدى إلى استشهاد أبو الحلاوة و إصابة علان بجروح .

وكانت سلطات الاحتلال أعلنت لدى توغلها الأخير في محافظة بيت لحم بتاريخ 22/11/2002م على أن هدف التوغل الاحتلالي هو قتل أو اعتقال علان .

ولم تتمكن قوات الاحتلال من النيل من علان الا فجر اليوم، وبالصدفة، حيث هاجمت منزل يوسيف الفقيه بهدف اعتقاله هو، لكن الفقيه تمكن من الفرار فيما تصدى علان لقوة الاحتلال وقتل احد افرادها واصاب آخرن قبل استشهاده. وقامت قوات الاحتلال لاحقا، بهدم ثلاثة منازل تعود لعائلة الفقيه من بينها منزل يوسف الفقيه ومنزل شقيقه أحمد.

و أضافت هذه المصادر بان قوات الاحتلال اعتقلت ثلاثة شبان من القرية.

الى ذلك، قالت مصادر فلسطينية، في مخيم بلاطة للاجئين الفلسطينيين، قرب نابلس، ان المئات من سكان المخيم، انطلقوا، مساء اليوم، للتظاهر في شوارع المخيم، تنديدا باغتيال احد قادة كتائب القسام في الضفة، نصر الدين عصيدة- 27 عاماً- الذي اغتاله جيش الاحتلال خلال عملية خاصة نفذها في بلدات الفندق واماتين وحجة جنوب غرب مدينة نابلس .

وقال شهود عيان ان المتظاهرين يطلون النار في الهواء ويرددون هتافات تتوعد بالانتقام لاغتيال عصيدة.

وقالت مصادر فلسطينية، اليوم، إن الشهيد عصيدة استشهد خلال محاولة مقاومة اعتقاله في قرية الفندق جنوب نابلس .

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة