كتائب الأقصى وأبو الريش وألوية الناصر تطالب عباس بالإعتذار للمقاومة..

كتائب الأقصى وأبو الريش وألوية الناصر تطالب عباس بالإعتذار للمقاومة..

طالبت ثلاث أذرع عسكرية رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، بتقديم اعتذار فوري للمقاومة الفلسطينية بكافة أطيافها حول تصريحاته المطالبة بوقف إطلاق الصواريخ باتجاه مستوطنات الاحتلال ووصفها بـ"العبثية".

وقالت الأذرع الثلاث؛"ألوية الناصر صلاح الدين وكتائب الشهيد أحمد أبو الريش (سيف الإسلام) وكتائب شهداء الأقصى (المجلس العسكري الأعلى)، إن الرئيس ابو مازن له تصريحات متكررة "مسيئة للنضال الفلسطيني ومشوهة لصورة نشطاء المقاومة".

وطالبت الفصائل الرئيس بالكف عن "تشويه صورة المقاومة وتحميلها مسؤولية آهات الشعب الفلسطيني"، قائلة "إنه تناسى ان الاحتلال هو السبب الحقيقي لهذه الآهات".

واعتبر بيان الأذرع أن تصريحات عباس "تطاولاً على المقاومة ومحاولة تقزيم لها وتجريمها وتحميلها مسؤولية ما آلت إليه الأوضاع".

وأكدت الأذرع في بيانها " على أن خيار المقاومة هو الخيار الأصوب بعد "فشل نهج أوسلو الهزيل الذي لم يحقق غير المهانة للشعب ومضيعة للوقت".

وقالت إن صواريخ المقاومة ما هي إلا وسيلة مشروعة للرد على جرائم العدو المتكررة، عدا عن انها "أثبتت قدرتها على خلق توازن للرعب تم من خلاله تحرير قطاع غزة بالقوة لا بنهج التفاوض المقيت" .

وأكدت على انها ستبقى متمسكة بسلاح وخيار المقاومة بشتى وسائلها وعلى رأسها إطلاق الصواريخ غير آبهة بالتهديد الإسرائيلي أو "التشويه الذي يمارسه البعض الفلسطيني".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018