كتائب القسام تتبنى إصابة إسرائيلي قرب المنطار شرق غزة

كتائب القسام تتبنى إصابة إسرائيلي قرب المنطار شرق غزة

أعلنت كتائب الشهيد عز الدين القسام مسئوليتها عن قنص مستوطن إسرائيلي قرب معبر (المنطار/كارني) شرق مدينة غزة ظهر الاثنين 19-3-2007، بالإضافة إلى قصف تجمع لجنود الاحتلال بذات المكان بقذيفتي هاون.
وقالت الكتائب في بيان صحفي، تلقى مراسل عرب 48 :" إن العملية هي قنص مغتصب صهيوني بسلاح من العيار الثقيل وإطلاق قذيفتي هاون "، وأوضحت أن المستوطن أصيب إصابة مباشرة وشوهدت سيارات الإسعاف تهرع إلى المكان . واعترفت مصادر الاحتلال الطبية بجرح المستوطن بجراح متوسطة.
وأشارت إلى أن العملية تأتي في إطار معركة "وفاء الأحرار" التي تتصدى للعدوان الإسرائيلي الغاشم، ورداً على التجاوزات الإسرائيلية المستمرة والجرائم التي ترتكب على مدار الساعة بحق أبناء شعبنا في الضفة الغربية.
وشددت كتائب القسام أن ضربها للاحتلال مستمر، وأنها سترد على مجازر وجرائم الاحتلال في الوقت والمكان المناسبين بإذن الله .
وهذه أول عملية مقاومة يتبناها الجناح العسكري لحركة حماس منذ إعلان حكومة الوحدة الفلسطينية التي تقودها الحركة، وغالبا ما تتصدى سرايا القدس الجناح العسكري لحركة الجهاد الإسلامي وكتائب شهداء الأقصى للعدوان الصهيوني خاصة بعد انخراط حركة حماس في الحكومة الفلسطينية .


ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018