لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين تطالب الحكومة الفلسطينية بموقف واضح من حق العودة

لجنة الدفاع عن حقوق  اللاجئين الفلسطينيين تطالب الحكومة الفلسطينية بموقف واضح من حق العودة

طالبت لجنة الدفاع عن حقوق اللاجئين الفلسطينيين لجنة اللاجئين في المجلسين الوطني والتشريعي ودائرة شؤون اللاجئين إلى تحمل مسؤولياتهم، وإصدار موقف واضح ضد الخطط والوثائق والمبادرات التي تستهدف حق العودة.

وأفادت مراسلتنا في غزة ألفت حداد ان اللجنة طالبت فى بيان اصدرته بمناسبة الذكرى الخامسة والخمسين للنكبة الفلسطينية الجماهير الفلسطينية في كل مكان العمل على إسقاط وعزل أصحاب المشاريع المشبوهة عبر التحرك النشط والفعّال والمسيرات والبيانات والمهرجانات والندوات لتأكيد التمسك بحق العودة.

ودعت اللجنة فى بيانها الحكومة الفلسطينية الجديدة برئاسة الأخ أبو مازن إلى رفع الغطاء السياسي عن تلك الشخصيات التي تقدم خدمة مجانية للاحتلال الإسرائيلي، وتنتهك المقدسات والثوابت الوطنية وتخرج عن الإجماع الوطني الفلسطيني وتحاول إثارة الانقسام والفتنة داخل صفوف الشعب الفلسطيني من خلال محاسبتها وعزلها.

وقال البيان إن مرور خمسة وخمسين عاماً على النكبة يتطلب من المجتمع الدولي التحرك لرفع الظلم والعدوان عن الشعب الفلسطيني وعدم الكيل بمكيالين وتطبيق القرارات الدولية الخاصة بالقضية الفلسطينية وقضية اللاجئين وإحقاق العدل وصولاً إلى السلام الشامل الذي يضمن الاستقرار والأمن للجميع.

وحذر البيان بعض الأكاديميين وتجار استطلاعات الرأي العام والمستشارين الذين يقومون بمهمات مشبوهة للنيل من وحدة شعبنا وتمسكه بثوابته الوطنية، ودعتهم للتراجع والكف عن تأدية تلك المهام، فهذا العام هو عام إقصاء ومحاكمة أصحاب المشاريع الخيانية التي تنتقص من مبدأ حق العودة .

واكدت اللجنة أنه لا يحق لأي كان أن يتحدث باسم اللاجئين الفلسطينيين أو ينصب نفسه وصياً عليهم، فاللاجئون الفلسطينيون لهم مؤسساتهم وممثليهم وقياداتهم الأمينة على مصالحهم.