هاني المصري:شارون لا يريد السلام ولا المفاوضات مع اي فلسطيني يطالب بحقوقه الشرعية

هاني المصري:شارون لا يريد السلام ولا المفاوضات مع اي فلسطيني يطالب بحقوقه الشرعية

قال المحلل السياسي الفلسطيني هاني المصري ان اللقاء المزمع عقده مساء اليوم بين رئيسي الوزراء الفلسطيني والاسرائيلي يستدعي التساؤول وخاصة ان شارون الذي لم يعلن حتى موافقته على خارطة الطريق يمكن ان يستخدمها لصالحه بادعاءه انه يريد صنع السلام مع الفلسطينيين في الوقت الذي يقدم فيه على مواصلة الجرائم الوحشية بحقهم في كل مكان في الاراضي الفلسطينية .

واكد المصري في حديث مع مراسلة " عرب 48 " في رام الله / هديل الحصري ان هذه اللقاءات لن تفضي لشيء وسرعان ما يظهر للعالم ان شارون لا يريد السلام ولا المفاوضات سواء مع الرئيس ياسر عرفات ولا حتى مع ابو مازن او اي فلسطيني يطالب بحقوقه الشرعية .

وحول استقالة وزير شؤون المفاوضات د. صائب عريقات عشية اللقاء السياسي قال المصري ان هذه الاستقالة لم تكن بالوقت المناسب لكن هناك اسباب استدعت القيام بذلك تتعلق بالخلاف حول تشكيلة الوفد الفلسطيني الذي سيلتقي الوفد الاسرائيلي مساء اليوم بالاضافة الى كيفية بناء وزارة شؤون المفاوضات المشكلة حديثا واشكالية نقل السلطات والصلاحيات اليها والى جانب هذه الاسباب الاستراتيجية التي ستقوم عليها عملية التفاوض الفلسطينية وما هي الاسس التي يجب اعتمادها بعد استخلاص العبر من مسيرة التفاوض في السنوات الماضية".