مشعل من غزة: فلسطين كل فلسطين لنا وسنقوم بوأد الإنقسام

مشعل من غزة: فلسطين كل فلسطين لنا وسنقوم  بوأد الإنقسام

جدد رئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل في كلمة من داخل بيت الشيخ ياسين تأكيده على تمسك حركته بالسير على طريق المصالحة وتعزيز الوحدة ووأد الانقسام والمقاومة حتى تحرير فلسطين كل فلسطين، كما قال.

وقال مشعل :"من هذا البيت ومن غزة وفي أجواء النصر، وعد منا ومن قيادة حماس السير على طريق المصالحة ووأد الانقسام وتعزيز الوحدة لنكون صفا واحدا، ونتمسك بدرب المقاومة حتى التحرير".


وأضاف "ونحن نعيش هذه البركات، جزاك الله يا شيخنا عن أهل فلسطين وعن الأمة العربية والإسلامية خيرا أن أطلقت روح الجهاد في فلسطين اتماما وامتدادا للجولات التي أطلقت منذ فجر القرن 20، ولقيت ربك راضيا مرضيا رفعك الله إلى العلا".

وتابع مشعل: "هذه الجماهير التي افعمتني هي بعض غرسك أيها الأمام الشهيد، هذا بعض غرسك أيها الرجل العظيم الذي انتصرت فيه على الجسد فامتدت الروح حتى إذا ضاقت بها الأرض صعدت إلى الله عز وجل".

وقال :"نشرف في هذا البيت المتواضع الذي يساوي عندنا وعند المخلصين والمجاهدين مكان القصور العالية، وعلى خطاه سائرون وعلى ذات الخطى".

وتوجه مشعل بعد ذلك الى  منزل الشهيد القائد أحمد الجعبري وهناك شدد في كلمته على عدم جدوى العمل السياسي دون ارتكازه إلى العمل المقاوم ، وقال :" لا فائدة من أي عمل سياسي فلسطيني دون المقاومة ، نحن السياسيين في خدمة المقاومة.


وتابع مشعل موجهاً خطابه لعائلة الشهيد الجعبري:" لقد كان أبو محمد رحمه الله في خدمة المقاومة ونحن نعلنها من هنا أننا في خدمتكم وخدمة كتائب القسام وخدمة فصائل المقاومة ".

ووسط احتشاد الآلاف وصل مشعل والوفد المرافق له إل منزل عائلة الدلو والتي تعرضت لمجزرة كبيرة خلال الحرب الأخيرة راح ضحيتها 13 شهيداً من أفراد العائلة بعد قصف المنزل فوق رؤوسهم .

وقال مشعل :" نحن هنا اليوم لنؤدي الواجب لعائلة الدلو ولكل العائلات التي قدمت أبناءها شهداء في سبيل الله عز وجل ".

وشدد مشعل على ضرورة الحفاظ على فلسطين التي تعني الأرض والقدس وحق العودة وقال :" فلسطين كل فلسطين لنا والقدس كل القدس لنا والعودة حق لكل الفلسطينيين ولابد أن نعمل معاً بحكمة وصبر ووحدة وطنية". استقبلت حشود ضخمة من أبناء الشعب الفلسطيني موكب رئيس المكتب السياسي لحركة حماس والوفد القيادي الرفيع المرافق له عقب خروجه من معبر رفح ، حيث اصطفت الجماهير بكثافة على جانبي طريق صلاح الدين بجانب عناصر كتائب القسام التي انتشرت على طول الطريق .

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018