فصائل ونشطاء فلسطينيون يرفضون زيارة كيري ويتظاهرون ضد عبثية المفاوضات

فصائل ونشطاء فلسطينيون يرفضون زيارة كيري ويتظاهرون ضد عبثية المفاوضات

نددت فصائل فلسطينية اليوم، الأربعاء، بزيارة وزير الخارجية الأمريكية، جون كيري، لفلسطين، والتي تأتي في إطار مساعي واشنطن لتجديد المفاوضات الإسرائيلية – الفلسطينية، بالإضافة إلى تظاهر المئات في كل من الضفة الغربية وقطاع غزة ضد زيارة.

فقد أكدت حركة المقاومة الإسلامية "حماس"، أن زيارة وزير الخارجية الأمريكي جون كيري لفلسطين غير مرحب بها، وهي توفر غطاء للاحتلال للاستمرار في جرائمه.

وقال الناطق باسم الحركة، سامي أبو زهري، في تصريح لوسائل الإعلام، اليوم: "على كيري أن يعلم أن المفاوضات الجارية لا تمثل الشعب الفلسطيني، وأن محمود عباس غير مفوض فلسطينيًّا بإجراء أي مفاوضات أو التوصل إلى نتائج، وأن أي نتائج يجري التوصل لها لا تلزم شعبنا ولا يمكن السماح بتمريرها"، على حد تعبيره.

تظاهرة للجبهة الديمقراطية في غزة

وقد اعتصم المئات في غزة رفضا لزيارة كيري إلى المنطقة، وقال صالح ناصر، عضو المكتب السياسي للجبهة الديمقراطية، إن زيارة كيري تأتي للضغط على القيادة الفلسطينية للاستمرار بالمفاوضات، داعيا السلطة إلى الانسحاب منها، وأضاف خلال الاعتصام الذي نظمته الجبهة في غزة، أن على السلطة إبلاغ كيري انسحابها من المفاوضات والدعوة إلى ترتيب البيت الفلسطيني، مشيرا إلى أن الرئيس ذهب للمفاوضات بضغط أمريكي وإقليمي وخارج الوفاق الوطني.

وقال أحمد المدلل، القيادي في حركة "الجهاد الإسلامي": "إن كيري لا يمكن أن يقدم شيئا للفلسطينيين، وهو يبيع الأوهام بل ويضغط على السلطة"، داعيا السلطة الانسحاب من المفاوضات لأن أمريكا تكيل بمكيالين.

العشرات يتظاهرون في بيت لحم

وفي بيت لحم، تظاهر العشرات من الناشطين والمواطنين ضد زيارة كيري بالقرب من مفرق باب الزقاق، حيث مر موكبه في طريقه للقاء الرئيس محمود عباس.

ورفع المتظاهرون لافتات تندد "بالانحياز" الأمريكي لإسرائيل، وتطالب بوقف المفاوضات في ظل الاستيطان والسياسات الإسرائيلية الهادفة إلى تقويض آمال إقامة دولة فلسطينية على الأراضي المحتلة عام 1967، وقد شهدت المنطقة حضورا كبيرا لقوات الأمن الفلسطينية.

ملف خاص | انتخابات الكنيست 2019