رئيس بلدية الاحتلال بالقدس يقتحم الأقصى تحت حراسة الشرطة

رئيس بلدية الاحتلال بالقدس يقتحم الأقصى تحت حراسة الشرطة

 اقتحم رئيس بلدية الاحتلال في القدس، نير بركات، صباح اليوم الثلاثاء، ساحات المسجد الأقصى عبر باب المغاربة تحت حماية قوات معززة من الشرطة.

واقتحم بركات المسجد ، برفقة عضو الكنيست، موشي يوجيف، وسلكا ما يسمى بـ "مسار المستوطنين"، الذي يبدأ من باب المغاربة باتجاه المسجد القبلي ومن ثم منطقة المصلى المرواني انتهاء بالجهة الشمالية الشرقية للمسجد ومن ثم الخروج من باب السلسلة، وقوبلت عملية الاقتحام برفض كبير من المصلين في المسجد الاقصى الذين أطلقوا التكبيرات والشعارات التي تؤكد حق المسلمين وحدهم فيه.

وتمت عملية الاقتحام برفقة ضباط كبار في شرطة لواء القدس ، وذلك للوقوف عن كثب على واقع الأحداث في ساحات الحرم والاطلاع على سير عمل شرطة الاحتلال في هذا الجانب وفق ما ذكر مكتب رئيس بلدية الاحتلال.

وجاء اقتحام بركات بعد يوم واحد من زيارة رئيس حكومة التوافق الوطني الفلسطيني رامي الحمد الله، وبعد جلسة وزارة الداخلية في الكنيست أمس الاثنين حول آخر ما آلت اليه الأوضاع في المسجد الاقصى وشرقي القدس وتقييم عمل الشرطة ،وعقدت الجلسة بحضور وزير الشرطة يتسحاق اهرنوفيتش ورئيس بلدية القدس وأعضاء كنيست من مختلف الكتل البرلمانية ومنظمات الهيكل المزعوم.

وفي حديث له لوسائل إعلام قال مدير المسجد الأقصى، الشيخ عمر الكسواني إن اقتحام بركات كان بشكل مفاجئ ودون التنسيق مع دائرة الأوقاف الإسلامية ، وتم بالقوة وتحت حماية الشرطة، مشيرا إلى أنه يعد أول رئيس بلدية يقتحم المسجد الأقصى.


 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية


رئيس بلدية الاحتلال بالقدس يقتحم الأقصى تحت حراسة الشرطة

رئيس بلدية الاحتلال بالقدس يقتحم الأقصى تحت حراسة الشرطة

رئيس بلدية الاحتلال بالقدس يقتحم الأقصى تحت حراسة الشرطة

رئيس بلدية الاحتلال بالقدس يقتحم الأقصى تحت حراسة الشرطة