عشرات الإصابات في مسيرات في الضفة الغربية إحداها بالرصاص الحي

عشرات الإصابات في مسيرات في الضفة الغربية إحداها بالرصاص الحي
أحد المواطنين في مواجهة قوات الاحتلال في كفر قدوم (أ.ف.ب)

ذكرت مصادر صحافية وطبية فلسطينية أن عشرات المواطنين أصيبوا بدرجات متفاوتة جراء الاشتباكات مع قوات الاحتلال في الضفة الغربية، ومنها كانت إصابة بالرصاص الحي وأخريات بسبب الرصاص المعدني المغلف بالمطاط في مخيم الجلزون وبلعين وكفر قدوم.

وقرب مستوطنة "بيت إيل" شمال رام الله، اندلعت مواجهات بين مواطنين فلسطينيين وقوات الاحتلال، أسفرت عن إصابة شاب بالرصاص الحي في ساقه، وأصيب آخرون بحالات اختناق بسبب الغاز المسيل للدموع ورذاذ الفلفل الذي أطلقته قوات الاحتلال.

وأصيب عشرات المواطنين والمتضامنين الأجانب في مسيرة بلعين الأسبوعية بحالات اختناق بسبب الغاز المسيل للدموع خلال قمع قوات الاحتلال للمسيرة، ورفع المتظاهرون خلال المسيرة الأعلام الفلسطينية وصور الطفل الأسير خالد الشيخ، الذي يعتبر أصغر أسير فلسطيني واعتقل قبل شهرين رغم مرضه.  

وقالت اللجنة الشعبية لمقاومة الجدار في بلعين، في بيان لها، إن جنود الاحتلال لاحقوا المتظاهرين وأطلقوا صوبهم قنابل الغاز المسيل للدموع، حيث أدى ذلك إلى وصول الغاز لمنازل المواطنين واختناق العشرات من الأطفال والنساء والشيوخ.

وأضافت أن مسيرة اليوم جاءت رغم الأحوال الجوية السائدة للتعبير عن الإصرار على الاستمرار في المسيرات والتظاهر حتى زوال الاحتلال، مضيفة أن اليوم يصادف ذكرى مرور 10 أعوام على بدء المظاهرات في بلعين ضد بناء الجدار والمستوطنات على أرضها، داعية لأوسع مشاركة الأسبوع المقبل في المسيرة المركزية إحياء لهذه الذكرى.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة