الخليل: استشهاد الفتاة هديل الهشلمون برصاص الاحتلال

الخليل: استشهاد الفتاة هديل الهشلمون برصاص الاحتلال
تشييع جثمان الشهيد ضياء التلاحمة

استشهدت، مساء اليوم الثلاثاء، الفتاة هديل صلاح الدين صادق الهشلمون (18 عاما)، متأثرة بالجروح التي أصيبت بها جراء إطلاق قوات الاحتلال الإسرائيلي الرصاص عليها أثناء عبورها الحاجز العسكري المقام على مدخل شارع الشهداء وسط مدينة الخليل، والمعروف بحاجز 'الكونتينر'.

وقال والد الفتاة، ورئيس قسم التخدير في المستشفى الأهلي ومديره العام سابقا، الدكتور صلاح الهشلمون إن ابنته طالبة السنة الأولى في جامعة الخليل والبالغة من العمر ثمانية عشر عاما أصيبت صباحا بجروح في بطنها وأطرافها السفلية، عقب إطلاق قوات الاحتلال الرصاص عليها بشكل مباشر، أثناء عبورها البوابات الحديدية الدولابية على حاجز 'الكونتينر' المقام على مدخل شارع الشهداء، وفي وقت لاحق أبلغه الاطباء في مستشفى 'شعاري تسيدك' في القدس بأنها فارقت الحياة.

تجدر الإشارة إلى أن مصادر محلية كانت قد أكدت على أن قوات الاحتلال تركت الفتاة تنزف قرابة نصف ساعة، ومنعت طواقم إسعاف الهلال الأحمر من الوصول إليها لتقديم العلاج وإسعافها، وعقب ذلك نقلتها لجهة غير معلومة.
تجدر الإشارة إلى أن الشاب ضياء عبد الحليم التلاحمة (21 عاما) قد استشهد صباح اليوم برصاص الاحتلال على مفرق خرسا جنوب بلدة دورا جنوب الخليل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018