مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

أعلنت مصادر طبية فلسطينية بعد ظهر اليوم الأحد عن إصابة ما يزيد عن 220 فلسطينيا في مواجهات مستمرة مع جيش الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية والقدس خلال الـ24 ساعة الماضية.

 وأعلنت الحكومة الإسرائيلية منع الفلسطينيين من دخول البلدة القديمة لمدة يومين باستثناء من يعيشون فيها.

وقالت إحصائية صادرة عن جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني إن من بين الإصابات 18 إصابة بالرصاص الحي، و55 بالمطاط، و39 جراء استنشاق الغاز السام، و10 إصابات نتيجة التعرض للضرب.

وأعلنت الجمعية عن رفع حالة الطوارئ إلى الدرجة الثالثة واستنفار طواقمها العاملة في محافظات الضفة الغربية والقدس إثر المواجهات العارمة.

واشتكت الجمعية من تعرض طواقمها الطبية إلى 12 اعتداء من قبل الاحتلال إلى جانب الاعتداء على خمس سيارات إسعاف، فضلا عن 'عرقلة عمل الطواقم وإغلاق الطرق'.

واعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأحد عددا من الشبان، فيما أصيب العشرات بجراح متفاوتة خلال ليلة ويوم شهدا مواجهات عنيفة بين المتظاهرين الفلسطينيين وقوات الاحتلال في الضفة الغربية.

في جنين، أصيب 18 مواطنًا بالرصاص الحي و20 بالرصاص المطاطي واعتقل أربعة مواطنين فيما حرق منزل المطارد قيس السعدي قبل انسحاب قوات الاحتلال من شمال الضفة. كما أطلقت القوات صاروخ 'لاو' على منزله.

كما أصيب عشرات آخرون بالاختناق بالغاز المسيل للدموع واعتقلت قوات الاحتلال أربعة مواطنين بينهم شقيق المطارد السعدي.

واندلعت صباح اليوم مواجهات عنيفة في مخيم العروب شمال الخليل وحاصرت قوات كبيرة من جيش الاحتلال مدخله، وأطلقت قنابل الغاز والصوت بكثافة داخل أحياء المخيم، فيما ألقى الشّبان الحجارة صوب جنود الاحتلال.

واستخدم جنود الاحتلال الرصاص الحيّ في قمع الشّبان بالمواجهات دون وقوع إصابات بالرصاص، باستثناء حالات الاختناق الواسعة جراء استهداف الأحياء السكنية المكتظة بقنابل الغاز.

كما اندلعت مواجهات على حاجز عطارة شمال مدينة رام الله إثر توجه عدد من طلاب المدارس صوب الحاجز ورشقه بالحجارة.

وأفاد شهود أن قوات الاحتلال المتمركزين على الحاجز أطلقت الرصاص الحي في الهواء بعد إلقاء الحجارة على الجنود، دون أن تتسبب بعرقلة لحركة السير على الحاجز، مع قدوم دوريات عسكرية إلى المكان.

اقرأ أيضًا| إصابة شاب مقدسي جراء طعنه من قبل مستوطنين

وفي نابلس، رشق عشرات المستوطنين المركبات الفلسطينية بالحجارة على المفرق المؤدي لمدينة نابلس قرب مستوطنة 'بيت إيل' شمال رام الله.

وتشهد كافة مناطق الضفة الغربية توترا شديدا كما انتشرت قوات الاحتلال على الطرق الرئيسية ونصبت الحواجز العسكرية عند مداخل القرى والبلدات.

وفي القدس المحتلة، أصيب 10 مواطنين، اليوم، بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط والعشرات بالاختناق، خلال مواجهات اندلعت في قرية العيسوية شمال شرق القدس المحتلة.

اقرأ أيضًا| إسرائيل تهدد بعملية عسكرية واسعة بالقدس والضفة المحتلتين

ولا تزال المواجهات مندلعة في قرية العيسوية، حيث تطلق فيها قوات الاحتلال قنابل الغاز بكثافة، والرصاص المعدني المغلف بالمطاط، ورشت منازل المواطنين بالمياه العادمة بشكل عشوائي.

وقال أحد المسعفين ل'وفا' إن 10 شبان أصيبوا بالأعيرة المطاطية خلال المواجهات مع الاحتلال تم علاجها ميدانيا بفعل الطوق الأمني والعسكري الذي تفرضه قوات الاحتلال على القرية منذ ساعات الصباح الباكر، بعد انتشار خبر استشهاد الشاب فادي علون (19 عاما) برصاص الاحتلال فجرا، بزعم طعنه مستوطنا في منطقة المصرارة قرب باب العامود وسط القدس المحتلة.

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا

مواجهات عارمة في أنحاء الضفة: إصابة أكثر من 220 فلسطينيا