قوات الاحتلال تعتدي على عائلة الشهيد حلبي

قوات الاحتلال تعتدي على عائلة الشهيد حلبي
الشهيد مهند حلبي

اقتحمت قوت الاحتلال الإسرائيلية فجر اليوم الاثنين منزل الشهيد مهند حلبي، الذي نفذ عملية طعن في القدس يوم السبت، الواقع في قرية سردا شمال مدينة رام الله، واعتدت على أفراد عائلته بالضرب واشتبكت مع الشبان قبل انسحابها من القرية.

وذكر شهود عيان إن قوات الاحتلال قد وصلت إلى المنزل واصطحبت معها جرافات كتهديد بهدم المنزل، لكن الشبان الفلسطينيين اشتبكوا مع قوات الاحتلال واستطاعوا منع وصول الجرافات إلى منزل عائلة الشهيد حلبي، مستعملين الحجارة وغيرها، وأطلقت عليهم قوات الاحتلال الرصاص الحي بكثافة.

ونقلت مصادر صحافية عن شفيق حلبي، والد الشهيد مهند، إن قوات الاحتلال اقتحمت المنزل مدججة بالسلاح وجمع الجنود 15 فردا من العائلة في غرفة صغيرة، واعتدوا عليهم بالضرب بالأيدي والأقدام وكعوب البنادق، وأطلقوا الشتائم والألفاظ النابية طوال ساعتين.

وصرحت سلطات الاحتلال سابقا إنها ستهدم بيت الشهيد مهند حلبي الذي نفذ عملية في القدس، بعد أن قتل مستوطنين وأصاب آخرين، وأعدمه جنود الاحتلال ميدانيا وأمطروا جثته بالرصاص، إلا أن الشبان في قرية سردا شمال رام الله حيث يقع منزل الشهيد أحبطوا عدة محاولات لهدم المنزل.

اقرأ أيضًا: القدس: مقتل مستوطنيْن واستشهاد منفذ العملية

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018