حماس تحمل إسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة

حماس تحمل إسرائيل مسؤولية التصعيد في غزة
أحد الشهداء الذي سقطوا اليوم (أ.ف.ب)

حملت حركة "حماس"، اليوم الجمعة، إسرائيل مسؤولية التصعيد في قطاع غزة، في وقت ارتفعت فيه حصيلة الشهداء الذي سقطوا برصاص الجيش الإسرائيلي إلى ستة ونحو 80 مصابا.

ونعى الناطق باسم حماس، سامي أبو زهري، في بيان له قتلى المواجهات شرق قطاع غزة، محملا "الاحتلال الإسرائيلي المسئولية عن هذا التصعيد".

واعتبر أبو زهري أن "الدماء التي سالت في غزة دليل على أنها حاضرة في الميدان إلى جانب شعبنا المنتفض في الضفة الغربية والقدس".

يأتي ذلك فيما أعلنت مصادر طبية أن حصيلة الشهداء في المواجهات مع الجيش الإسرائيلي شرق قطاع غزة ارتفعت إلى ستة فيما أصيب أكثر من 80 آخرين وصفت حالة 10 منهم بالخطيرة.

واتهمت وزارة الصحة في غزة الجيش الإسرائيلي بتعمد قنص المتظاهرين من الشبان في الرأس والمناطق العلوية من الجسم.

وقال شهود عيان إن عشرات الشبان تجمعوا قرب السياج الفاصل شرق غزة وخان يونس مع إسرائيل ورشقوا قوات الجيش المتمركزة خلف السياج بالحجارة وأضرموا النار في إطارات السيارات بعد أن حاولوا رفع الأعلام الفلسطينية عند السياج.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018