عباس يشكل لجنة تحقيق بعد حرق قبر يوسف

عباس يشكل لجنة تحقيق بعد حرق قبر يوسف

أصدر الرئيس الفلسطيني محمود عباس اليوم الجمعة، قراراً بتشكيل لجنة تحقيق "فورية" في المواجهات التي جرت في محيط قبر يوسف في نابلس المحتلة وإحراق الموقع.

وقاالت وكالة "وفا" إن التحقيق سيجري حول "تصرفات غير مسؤولة" من جانب الفلسطينيين، إلى جانب "البدء في إصلاح الأضرار التي نجمت عن العمل المدان والمرفوض".

وعبر عباس عن "رفضه المطلق لمثل هذه الأعمال وأية أعمال خارجة عن النظام والقانون والتي تسيء إلى ثقافتنا وديننا وأخلاقنا".

وطالب الجهات المسؤولة بسرعة انجاز إعادة الترميم ورفع تقرير سريع لمعرفة حقيقة ما جرى.

ويشار إلى أن مجموعات يهودية تأتي بصورة دائمة، وفي ساعات الليل، إلى قبر يوسف، الواقع في المنطقة "أ"، لكن اتفاق أوسلو الثاني، الذي جرى توقيعه في العام 1995، حول محيط القبر إلى جيب خاضع للسيطرة الأمنية الإسرائيلية.

وغالبا ما تدور مواجهات بين الشبان الفلسطينيين وقوات الاحتلال التي تحرس المجموعات اليهودية في قبر يوسف.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018