وفاة مسنة من العيساوية بسبب عرقلة وصولها إلى المستشفى

وفاة مسنة من العيساوية بسبب عرقلة وصولها إلى المستشفى
تمركز شرطة الاحتلال على مداخل العيساوية

توفيت صباح اليوم الاثنين، المسنة هدى محمد درويش البالغة من العمر 65 عامًا من قرية العيساوية بالقدس المحتلة، بعد أن عرقلت قوّات الاحتلال المتمركزة على مداخل البلدة وصولها إلى المستشفى بذريعة التفتيشات والإجراءات الأمنية.

وقال سكّان محليون إن حواجز شرطة الاحتلال على مداخل القرية تسببت بأزمة مرورية خانقة، وعند طلب نجلها مرور السيارة بسبب الحالة الطارئة قام أفراد بمنعه من المرور، ممّا أدى إلى وفاة المسنة.

ومن الجدير ذكره، أن الوصول إلى مستشفى "هداسا" من قرية العيساوية لا يستغرق أكثر من دقائق معدودة، إلّا أن سياسة العقاب الجماعي التي تنفّذها قوات الاحتلال بالقدس منعت المسنة من وصوله.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018