جنين: استشهاد فتى فلسطيني على حاجز الجلمة

جنين: استشهاد فتى فلسطيني على حاجز الجلمة
صورة من المكان


استشهد فتى فلسطيني، ظهر اليوم السبت، بنيران قوات الاحتلال على حاجز الجلمة شمال مدينة جنين.
وادعت قوات الاحتلال أن الفتى الفلسطيني حاول طعن أحد الحراس على الحاجز، وعندها أطلق جنود الاحتلال النار عليه، فسقط شهيدا.

وأكدت تقارير إسرائيلية أنه لم تقع أية إصابات في وسط قوات الاحتلال.

وأكدت مصادر فلسطينية أن الحديث عن الفتى أحمد محمد سعيد كميل، وهو من بلدة قباطية القريبة من مدينة جنين، وأنه أصيب بـ5 رصاصات على الأقل.

ونقل عن شهود عيان قولهم إن جيش الاحتلال أطلق النار على فتى (15عاما) ولم يكن هناك عملية طعن على الحاجز.

وأضاف شهود العيان أن الجنود قاموا بسحب الفتى المصاب إلى داخل الحاجز، ومنعوا سيارات إسعاف الهلال الأحمر من الوصول إليه.

وعلم لاحقا أن قوات الاحتلال أغلقت الحاجز فور وقوع العملية، علما أن آلاف المركبات تعبر الحاجز في أيام السبت.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018