الخليل: دهس 3 جنود وهروب الشاب الفلسطيني من المكان

الخليل: دهس 3 جنود وهروب الشاب الفلسطيني من المكان
من مكان العملية

ادعت مصادر إعلامية إسرائيلية أن شابًا فلسطينيًا قام بدهس مجموعة من جنود الاحتلال في الخليل، بعد ظهر اليوم الأحد بالقرب من بيت عانون. وذكرت مصادر إعلامية إسرائيلية أن 3 جنود أصيبوا بجراح تراوحت بين متوسطة وطفيفة جراء الدهس. وفي وقت سابق من اليوم، أعدمت قوّات الاحتلال الشاب حسن الفاروخ، البالغ من العمر 29 عامًا من البلدة ذاتها. 

وذكر جيش الاحتلال أن 3 من جنوده أصيبوا بعملية دهس على مفرق بيت عانون، وأن أحدهم أصيب بجراح خطيرة. وأعلنت قوّات الاحتلال الاستنفار الكامل في المنطقة بحثًا عن الشاب الفلسطيني

وبحسب مصادر إعلامية فلسطينية فإن قوّات الاحتلال اقتحمت بلدة سعير، ممّا أدى إلى اندلاع مواجهات بين الشبّان الفلسطينية والقوّات المقتحمة للقرية. 

وقال شهود عيان في المكان إن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشاب الفاروخ، وبعدها تركوه ينزف حتى استشهد، ولم يسمحوا بتقديم الإسعافات له. 

ووفق صحافيين هناك، بقي الشهيد وقتًا طويلًا على الأرض، وأحاطته قوات الاحتلال ومنعت الجميع من الاقتراب، كذلك رفضت تسليمه لطواقم الإسعاف الفلسطينية، ولا زالت متحفظة عليه. 

ومع استشهاده، أصبح عدد الشهداء الفلسطينيين منذ بدية تشرين أول (أكتوبر) 73  شهيدًا، فيما أصيب أثر من 2200 مواطنًا إصابات مختلفة، بين رصاص حي ومطاطي وجروح وكسور واختناق، بسبب الاعتداءات المتكررة لقوات الاحتلال في الضفة الغربية وقطاع غزة.

 

 

 

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018