153 شهيدا منذ بداية الهبة

153 شهيدا منذ بداية الهبة

منذ اندلاع الهبة في بداية شهر تشرين الأول/ أكتوبر وحتى اليوم، استشهد 153 شهيدا وشهيدة.

وقال الأمين العام للتجمع الوطني لأسر شهداء فلسطين، محمد صبيحات، إن "الأرقام التي تصدرها وزارة الصحة هي أيضا صحيحة بالنسبة للوزارة، لأنها تقوم بتثبيت الحالات المقيدة في الأحوال المدنية الفلسطينية، والتي يتم إعداد ملفات صحيحة لها، وإصدار شهادات وفاة وغير ذلك. أما الجهة التي تقوم باعتماد الشهداء فهي مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، وهي الجهة الرسمية التابعة لمنظمة التحرير الفلسطينية، وليست وزارة الصحة والتي تقوم بدورها المهني وفق قوانين وأنظمة السلطة الوطنية الفلسطينية".

وقال إن "هناك بعض وسائل الإعلام التي تحاول إثارة هذا الموضوع بصورة سلبية وكأن هناك تنصل من قبل السلطة الوطنية الفلسطينية من اعتماد بعض الشهداء"، مؤكداً أن "هذا الأمر عارٍ عن الصحة، وهو يأتي في إطار المزايدة المقيتة ومحاولات الإساءة والتشوية المفتراة والمرفوضة".

وأوضح أن "مؤسسة رعاية أسر الشهداء والجرحى، تعتمد جميع شهداء القضية الفلسطينية سواءً كان ذلك داخل الوطن أو في الشتات، وبغض النظر عن انتماءاتهم أو توجهاتهم السياسية، وتقوم بدفع مخصصات شهرية لهم"، مؤكداً أن "هذا يشمل أسر الشهداء في القدس والداخل الذين يتلقون أيضاً علاوة خاصة، بقيمة 300 شيقل، بسبب الفرق بمستوى غلاء المعيشة".

ونشر تجمع أسر الشهداء أسماء جميع الشهيدات والشهداء الذين سقطوا خلال هذه الهبة، المبدوئين بالشهيد مهند شفيق الحلبي الذي استشهد بتاريخ 3/10/2015، والمنتهين بالشهيدين علي محمد عقاب أبو مريم، وسعيد جودة أبو الوفا، استشهدا بتاريخ 9/1/2016.

ملف خاص | الإجرام المنظم: دولة داخل الدولة