استشهاد شاب وإصابة ثان على حاجز سلفيت

استشهاد شاب وإصابة ثان على حاجز سلفيت

استشهد فتى فلسطيني وأصيب ثان، صباح اليوم الأربعاء، بنيران جنود الاحتلال على حاجز عسكري قرب سلفيت.

وجاء أن جنود الاحتلال أطلقوا النار على الشابين بذريعة محاولة تنفيذ عملية طعن على حاجز جسر الزاوية غرب سلفيت، القريب من مستوطنة أرئيل.

وأكدت مصادر فلسطينية استشهاد الفتى أحمد يوسف إسماعيل عامر (16 عاما)، وهو من قرية مسحة المجاورة، وإصابة الثاني بإصابة وصفت بأنها خطيرة. ومنعت قوات الاحتلال سيارات الإسعاف من الوصول إليهما.

ولم ترد أنباء عن وقوع إصابات في وسط جنود الاحتلال.

يذكر في هذا السياق أن منفذ عملية 'بيتاح تكفا'، يوم أمس، هو الفتى عبد الرحمن رداد، ويبلغ من العمر 17 عاما، وهو من قرية الزاوية.

اقرأ/ي أيضًا| القدس: استشهاد فلسطينيين وإصابة ثالث

 

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص