حماس تطالب بفك الحصار بعد مصرع الأطفال الغزيين حرقا

حماس تطالب بفك الحصار بعد مصرع الأطفال الغزيين حرقا

طالبت حركة حماس المجتمع الدولي وكافة 'الأطراف المعنية بوقف الوضع المتردي في قطاع غزة، والعمل على فك الحصار الإسرائيلي'.

وقالت الحركة في بيان لها اليوم السبت، عقب مصرع 3 أطفال فلسطينيين بمخيم الشاطئ غربي غزة مساء أمس إثر اندلاع حريق بمنزلهم، 'هذه جريمة جديدة تُضاف إلى جرائم الحصار، الحياة في غزة لم تعد ممكنة في ظل هذا الحصار، والخنق والتواطؤ'.

وأضافت الحركة، 'على كافة الأطراف التحرك لوقف ما يجري'، مؤكدة أنه لم يعد هناك مجال للصبر والاحتمال أكثر من ذلك.

وحملّت حماس في بيانها إسرائيل المسؤولية عن جريمة مصرع الأطفال الثلاثة، في ظل استمرار فرضها الحصار للعام العاشر على التوالي.

من جانبه، حمّل الناطق باسم وزارة الصحة الفلسطينية في قطاع غزة، أشرف القدرة، اليوم السبت، من أسماهم  'المحاصِرين للقطاع ' المسؤولية عن وفاة أطفال عائلة أبو هندي الفلسطينية، إثر الحريق الذي شب في منزلهم مساء أمس الجمعة.

ونقل عن القدرة قوله 'هذه الحادثة تنذر بخطورة بالغة على تكرار هذه الآلام المؤسفة في ظل الانقطاع المستمر للتيار الكهربائي، ولجوء المواطنين إلى استخدام طرق بديلة تسببت في سقوط عشرات الضحايا خلال السنوات الأخيرة'.

واعتبر أن استمرار أزمة الكهرباء 'تلاعب قذر لا وطني ولا أخلاقي، بما تشكله من أزمة وشبح يؤرق كل الأسر الفلسطينية في قطاع غزة'، داعيًا الفصائل إلى تبني موقف أكثر حزمًا مع الجهات المسؤولة عن هذه الكارثة الإنسانية.

وكان قد توفيّ في وقت متأخر، أمس الجمعة، ثلاثة أطفال أشقاء من عائلة أبو هندي، وأصيبت الوالدة واثنان من أطفالها بجروح خطيرة، إثر احتراق منزلهم.

وقال جهاز الدفاع المدني الفلسطيني، في تصريح صحفي إن 'حريقاً ضخماً اندلع في منزل يعود لعائلة أبو هندي في مخيم الشاطئ للاجئين، أسفر عن وفاة ثلاثة أطفال، وإصابة آخرين جميعهم من عائلة واحدة'.

اقرأ/ي أيضًا | تبعات أزمة الكهرباء: مصرع 3 أطفال غزيين حرقا

وأوضح الدفاع المدني، أنه 'بعد السيطرة التامة على الحريق، كشف التحقيق وجود آثار للشموع على غسالة كانت هي السبب في اشتعال النيران'، دون تفاصيل أخرى.