إخطارات هدم منازل جنوب الحرم القدسي

إخطارات هدم منازل جنوب الحرم القدسي

سلّمت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، اليوم السبت، إخطارات هدم جديدة لمنازل مواطنين بحي عين اللوزة في بلدة سلوان جنوب المسجد الأقصى، بحجة عدم الترخيص.

وذكر شهود عيان أن قوات معززة من جنود وشرطة الاحتلال رافقت طواقم البلدية أثناء توزيع إخطارات الهدم، التي شملت منزلي المواطنين محمد أبو تايه، وشعبان أبو تايه.

وتأتي أوامر الهدم هذه كجزء من مخطط عزل الحرم القدسي عن محيطه وتهويد البلدة القديمة في القدس المحتلة وتهجير السكان الفلسطينيين منها، خاصة أن المنازل تقع في حي سلوان، الذي تسعى جمعية "إلعاد" الاستيطانية إلى إخلائه لبناء حديقة توراتية تمتد من الحي، وتشكل مدخلًا للمدينة اليهودية التي بدأت ببنائها تحت البلدة القديمة، وفيها قاعات واسعة للصلاة وإقامة الطقوس التلمودية. 

إلى ذلك، فتحت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم السبت، نيران أسلحتها الرشاشة، صوب منازل المواطنين شرق محافظة وسط قطاع غزة.

وذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية "وفا"، أن قوات الاحتلال المتمركزة في الأبراج ونقاط المراقبة شرق المحافظة، أطلقت نيران رشاشاتها صوب منازل المواطنين في المنطقة الواصلة بين مخيمي المغازي والبريج، دون أن تسجل أية إصابات في صفوف المواطنين.

وحلقت طائرات حربية إسرائيلية، منذ ساعات الفجر، في أجواء قطاع غزة، على ارتفاعات منخفضة.

وأفاد شهود عيان، بأن طائرات الاحتلال الحربية من طراز "إف 16"، تحلق في أجواء القطاع، خاصة في الأجواء الغربية من مدينة غزة، وشمال القطاع، وتطلق بالونات حرارية.