القدس: تعزيزات أمنية بمناسبة "ذكرى خراب الهيكل"

القدس: تعزيزات أمنية بمناسبة "ذكرى خراب الهيكل"
القائد العام لجهاز شرطة الاحتلال خلال جولة في القدس (رويترز)

أعلنت شرطة الاحتلال في القدس عن تعزيز الإجراءات الأمنية في منطقة المسجد الأقصى، بمناسبة ما يسمى 'يوم الحداد اليهودي' أو 'التاسع من آب' الذي يأتي بمناسبة ما يسمى 'ذكرى خراب الهيكل الثاني'، الذي يبدأ ليل السبت.

وعلم أن المئات من عناصر الشرطة الإضافيين سينفذون إجراءات أمنية داخل القدس القديمة وفي محيطها، في هذه المناسبة التي تستمر 25 ساعة اعتبارا من ليل السبت.

وفي السياق ذاته أعلنت الشرطة، اليوم السبت، أنها انتهت وضع كافة ترتيباتها وتجهيزاتها، عشية وذلك عشية إحياء هذه المناسبة.

وأكدت الشرطة أن قوات معززة من الشرطة وحرس الحدود سوف تنتشر في القدس، مع التركيز على البلدة القديمة وأزقتها، وتأمين حركة تنقل المصلين اليهود.

كما ستقوم قوات الاحتلال بتعزيز صفوفها في محيط القدس في مطاردة من يدخل بدون تصريح، وضد نقل المتواجدين في البلاد بدون تصاريح ومشغليهم وموفري المساكن لهم.

وبحسب الشرطة فإن جمعية 'نساء بالأخضر' تنظم مسيرة، مساء اليوم السبت، من ما يسمى بـ'حديقة الاستقلال' وحتى باب المغاربة.

وعلم أنه منذ التاسعة من مساء اليوم، السبت، سيتم إغلاق الشوارع التالية أمام حركة السير: أجرون، دافيد  هميلخ، حطيبات هتسنحنيم، كيكار تساهال، شلوم تسيون، هملكا يناي كورش، السلطان سليمان، ديرخ يريحو، هعوفل، معليه هشلوم، وباب الخليل، وسيتم فتح فتح الشوارع أمام حركة المركبات تدريجيا، وانسجاما مع تقدم مشاركي المسيرة.

أما يوم غد، الأحد، وتزامنا مع بداية 'الصيام' سوف تعزز الشرطة انتشارها استعداد لوصول المصلين اليهود إلى حائط البراق، أو ما يسمى بـ'حائط المبكى'.

وبعد الساعة الخامسة من بعد ظهر الأحد سيتم إغلاق البلدة القديمة أمام حركة  المركبات الخصوصية ما عدا للقاطنين هناك، وكذلك امام المركبات التي تحمل شارة الإعاقة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية