اقتحامات الأقصى تتجدد و15 مصابًا فلسطينيًا في الباحات

اقتحامات الأقصى تتجدد و15 مصابًا فلسطينيًا في الباحات

جدد المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى في القدس المحتلة، بعد ظهر اليوم الأحد، وسط انتشار كثيف لشرطة الاحتلال التي تقوم على حمايتهم في ظل الدعوات لمزيد من الاقتحامات في 'ذكرى خراب الهيكل' المزعوم.

وقالت جمعية الهلال الأحمر، اليوم الأحد، إن طواقمها تعاملت مع 15 إصابة داخل باحات المسجد الأقصى، بعد هجوم جيش الاحتلال والمستوطنين على المواطنين والمصلين هناك.

وأفادت الجمعية بأن أغلب الإصابات نتجت عن الضرب المبرح وأن 3 من المصابين نقلوا لتلقي العلاج في مشافي القدس فيما عولج 12 ميدانيا.

وتقوم قطعان المستوطنين بالاقتحام بطريقة تتابعية على مجموعات صغيرة، تحرسها قوات خاصة من شرطة الاحتلال وعناصر من المخابرات، ويقوم عناصر الأجهزة الأمنية المختلفة بتصوير المحتجين من المصلين سواء بالتكبير أو بمحاولات الاعتراض الجسدية.

وصباح اليوم الأحد، مع بدء ذكرى 'خراب الهيكل' المزعوم، اقتحم أكثر من 300 مستوطن المسجد من ناحية باب المغاربة، فيما دخل أكثر من 400 سائح أجنبي إلى الحرم القدسي.

ويشار إلى أن مجموعات من المستوطنين بعد الانتهاء من اقتحامها للأقصى تعود من جديد للانتظام في مجموعات أخرى، لاقتحامات متتالية.

وتسود المدينة، خاصة بلدتها القديمة ومحيطها، أجواء شديدة التوتر، بفعل مسيرات استفزازية متواصلة، منذ الليلة الماضية، للمستوطنين في البلدة القديمة، ومحيط بوابات المسجد الأقصى المبارك، واقتحامات واسعة منذ الدقائق الأولى من فتح باب المغاربة صباح اليوم الأحد، لاقتحامات المستوطنين.

ويأتي اقتحام المستوطنين للأقصى اليوم، فيما يجتاح آلاف المستوطنين والمتطرفين اليهود البلدة القديمة في القدس المحتلة بادعاء إحياء 'ذكرى خراب الهيكل'.

اقرأ/ي أيضًا | أكثر من 300 مستوطن يقتحمون الأقصى ومواجهات عند باب حطة

وتتواجد الشرطة الإسرائيلية بشكل مكثف في البلدة القديمة ومحيطها وأغلقت العديد من الشوارع في المنطقة إضافة إلى إغلاق باب الخليل، حيث ينظم المستوطنون مسيرات استفزازية متجهة نحو حائط البراق.

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية