دول عربية تضغط لإعادة دحلان إلى صفوف فتح

دول عربية تضغط لإعادة دحلان إلى صفوف فتح

نقلت الإذاعة الإسرائيلية (ريشت بيت)، اليوم الأربعاء، عن مصادر فلسطينية قولها إن رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس لا يزال يرفض إعادة محمد دحلان إلى صفوف حركة فتح، بالرغم من الضغوط التي تمارس عليه من قبل عدة دول عربية.

وأضافت أنه في اجتماع لقيادة حركة فتح، يوم أمس في رام الله، تمت مناقشة إعادة 14 من المقربين من دحلان، والذين تم إبعادهم من صفوف الحركة معه.

كما نقلت عن مصدر فلسطيني قوله إنه لم يطرح اسم دحلان في الجلسة، وإن عودته إلى صفوف الحركة ليست على جدول الأعمال.

ونقلت الإذاعة عن مصادر، وصفت بأنها مقربة من دحلان، قولها إن هناك جهودا جديدة تبذل للمصالحة بين عباس ودحلان، بوساطة مصر والأردن والسعودية والإمارات.

وأضافت المصادر ذاتها أن الجهود في هذه المرة جدية أكثر من أي وقت مضى، وذلك لأن الدول العربية هذه معنية بتعزيز حركة فتح والسلطة الفلسطينية مقابل حركة حماس، وخاصة قبيل الانتخابات المحلية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص