الاحتلال يسمح لوفد فتح مغادرة غزة

الاحتلال يسمح لوفد فتح مغادرة غزة

غادر عدد من أعضاء حركة التحرير الوطني الفلسطيني فتح، اليوم الاثنين، قطاع غزة، باتجاه مدينة رام الله، للمشاركة في مؤتمر الحركة السابع والمزمع عقده نهاية الشهر الجاري.

وقال فايز أبو عيطة، المتحدث الرسمي باسم حركة فتح في غزة، إن نحو 40 من أعضاء الحركة، غادروا اليوم إلى مدينة رام الله.

وأضاف في تصريح لوكالة الأناضول، إن بقية الأعضاء البالغ عددهم 350 شخصا، سيغادرون على دفعات خلال الأيام المقبلة.

وأكد أبو عيطة، أن الأجهزة الأمنية التابعة لحركة حماس التي تدير قطاع غزة، لم تعترض على خروج الوفد.

بدوره، قال مدير الإعلام في وزارة الشؤون المدنية في السلطة الفلسطينية، محمد المقادمة، إن السلطات الإسرائيلية سمحت بخروج دفعة أولى تتكون من 40 عضوا.

وأفاد المقادمة أن إسرائيل ستسلم الارتباط المدني في الأيام المقبلة تصاريح أعضاء آخرين للمغادرة والمشاركة في المؤتمر.

ويجري التنسيق لإصدار تصاريح الخروج عبر معبر بيت حانون/إيرز بين هيئة الارتباط المدني الفلسطيني -تتبع الحكومة الفلسطينية في رام الله-والارتباط الإسرائيلي.

ومن المنتظر انتخاب قيادة جديدة لحركة فتح، التي يرأسها، محمود عباس، خلال المؤتمر.

وحددت لجنة التحضير للمؤتمر، الأعضاء المشاركين، بـ1400 عضوا، يمثلون الضفة الغربية وقطاع غزة والشتات الفلسطيني.

اقرأ/ي أيضًا | إضراب لموظفي 'أونروا' بغزة والضفة والقدس

وعقدت حركة فتح مؤتمرها السابق، في آب/أغسطس 2009، في مدينة بيت لحم، جنوبي الضفة الغربية.

"العاصمة"... القدس والفعل الثقافيّ | ملف خاص