هدم بالخليل وإخطارات بهدم 42 منزلا بالخان الأحمر

هدم بالخليل وإخطارات بهدم 42 منزلا بالخان الأحمر

شرعت سلطات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، بهدم منازل ومنشآت جنوب الخليل، وذلك بعد أن وزعت قبل أيام 30 إخطارا لهدم مدرسة ومساكن وخيام وآبار مياه وألواح شمسية وحظائر أغنام وبركسات.

وبحسب منسق اللجان الشعبية والوطنية جنوب الضفة الغربية، راتب الجبور، فإن قوات الاحتلال وضعت هذه الإخطارات على الأرض بجوار المنشآت المنوي هدمها، والتقط الجنود صورا لهذه المنشآت تمهيدا لهدمها.

وأمهلت أصحاب هذه المنشآت ثلاثة أيام لتقديم اعتراضاتهم على أوامر الهدم، مضيفا أن هذه الفترة لن تكون كافية للمواطنين.

وفي ذات السياق، استبدلت الإدارة المدينة أومر وقف البناء لمبان في قرية 'الخان الأحمر' شمال القدس المحتلة، والتي تم تسليمها للسكان الشهر الماضي، بأوامر هدم، يمكن تنفيذها خلال أسبوع.

 ويدور عن 42 أمرا لوقف بناء هذه المباني، صدرت الشهر الماضي، وتم تحويلها الآن إلى أوامر هدم، يهدد الاحتلال بتنفيذها خلال أسبوع، وفقا لمحامي سكان القرية المحَددين، شلومو ليكر.

والتمس مواطنون للمحكمة العليا الإسرائيلية ضد الأوامر التي تسلموها قبل ثلاثة أسابيع، وطلبوا من القضاة إصدار أمر احترازي، يمنع هدم المباني، طالما تواصل النظر في القضية، بيد أن المحكمة لم تصدر أمرا يلزم سلطات الاحتلال بعدم تنفيذ أوامر الهدم، ما يمكن للإدارة المدنية الشروع بهدم المباني.

وفي المقابل اقترح الاحتلال على سكان الخان الأحمر الانتقال إلى موقع آخر، يسمى النعيمة، ولكن سكان القرية رفضوا ذلك وشددوا على أن هذا الموقع لا يلبي احتياجاتهم الأساسية ولا يسمح بمواصلة طريقة حياتهم البدوية.

ويبلغ عدد سكان الخان الأحمر عدة مئات يسكنون في مبان مؤقتة ومن دون بنية تحتية، وتوجد فيه 'مدرسة الإطارات' التي تخدم تلاميذ من عدة قرى منتشرة في هذه المنطقة ولا تعترف بها سلطات الاحتلال.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018