"حماس" تتجهز لزيارة حكومة الوفاق ومشاركة وفد مصري

"حماس" تتجهز لزيارة حكومة الوفاق ومشاركة وفد مصري

أكد رئيس المكتب السياسي لحركة "حماس" في قطاع غزة، يحيى السنوار، الإثنين، أن حركته ستقدم كافة التسهيلات لإنجاح زيارة أعضاء حكومة التوافق الفلسطينية للقطاع الأسبوع المقبل.

جاء ذلك خلال لقاء المنسق الأممي لعملية السلام في الشرق الأوسط نيكولاي ميلادينوف، مع عدد من قيادات حركة "حماس" في مدينة غزة، بينهم السنوار، ورئيس المكتب السياسي للحركة إسماعيل هنية، بحسب بيان صادر عن مكتب الأخير.

وأشارت تقرير للقناة الإسرائيلية الثانية إلى أن رئيس السلطة الفلسطينية، محمود عباس، سيرسل مع الوفد الحكومي الذي سيتوجه لقطاع غزة، الأسبوع المقبل، مسؤولين أمنيين ومسؤولين عن المعابر الحدودية، لبدء مفاوضات مع حماس حول هذه القضية، كما سيتوجه وفد استخباراتي مصري إلى غزة لمراقبة المحادثات.

وتابع التقرير أن "حماس مهتمة بتحريك مثل هذه الخطوة (التقدم في مشروع المصالحة) حتى يستمر جناحها العسكري في العمل بحرية على غرار حزب الله في لبنان. إذ يستبعد أن يطالب عباس أن تلتزم حماس بنزع أسلحتها".

وقال السنوار، إن "حركة حماس اتخذت خطوات فعلية (لم يذكرها) في اتجاهات متعددة لضمان نجاح زيارة حكومة التوافق وتوفير الأمن اللازم للوزراء"، دون مزيد من التفاصيل.

وأكد على قرار حركته بإنجاح الجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء حالة الانقسام وبذل كل ما يتطلبه ذلك.

وأعلنت حركة "حماس" في 17 سبتمبر/أيلول الجاري، عن حلّ اللجنة الإدارية التي شكّلتها في قطاع غزة لإدارة المؤسسات الحكومية؛ وذلك "استجابةً للجهود المصرية لتحقيق المصالحة الفلسطينية وإنهاء الانقسام".

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018