المستوطنون يقتحمون قبر يوسف والاحتلال يحظر رفع الأذان

المستوطنون يقتحمون قبر يوسف والاحتلال يحظر رفع الأذان
(أ.ف.ب.)

أصيب عدد من المواطنين بجراح وحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت بساعات الليل المتأخرة مع قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحام مئات المستوطنين لقبر يوسف بمدينة نابلس بالضفة الغربية المحتلة.

وقال مواطنون إن جنود الاحتلال اعتلوا كافة البنايات المحيطة بقبر يوسف واقتحموا عددا من منازل المواطنين وأقاموا نقاط عسكرية لحماية دخول المستوطنين.

وحسب شهود عيان، فإن أكثر من 30 حافلة تقل مئات المستوطنين دخلت إلى قبر يوسف بنابلس بحراسة أمنية مشددة من قبل قوات الاحتلال الاسرائيلي استمرت حتى ساعات الصباح الأولى.

وخلال التصدي للمستوطنين اندلعت مواجهات بين الشبان وجنود الاحتلال أصيب خلالها 3 شبان على الأقل بجراح متفاوتة برصاص مطاطي وأصيب عدد آخر بحالات اختناق جراء إطلاق الاحتلال لعشرات القنابل المسيلة للدموع تجاه المواطنين خلال المواجهات. ونقل عدد منهم إلى المستشفيات لتلقي العلاج ووصفت إصابتهم بالطفيفة.

إلى ذلك، أبلغت قوات الاحتلال أهالي قرية التوانه بمسافر يطا جنوب الخليل، مساء الثلاثاء، بمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في مسجد القرية.

وقال منسق اللجنة الشعبية والوطنية لمقاومة الجدار جنوب الخليل راتب الجبور، إن قوات الاحتلال داهمت القرية وأبلغت الأهالي بمنع رفع الأذان عبر مكبرات الصوت في المسجد، بحجة ازعاج مستوطني "ماعون" المقامة على أراضي مواطني القرية.

وأضاف أن جيش الاحتلال هدد المواطنين بتحطيم أجهزة الأذان والسماعات، في حال عدم انصياعهم للأمر.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018