الاحتلال يهدم 3 منشآت سكنية بـ"جبل البابا" بالقدس

الاحتلال يهدم 3 منشآت سكنية بـ"جبل البابا" بالقدس
(أرشيف)

هدمت جرافات الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، ثلاثة منشآت سكنية في تجمع "جبل البابا" البدوي ببلدة العيزرية شرق القدس المحتلة.

وتعود المنشآت التي تم هدمها للمواطنين سلمان يوسف جهالين، محمد أبو عويضة، وإبراهيم موسى وراد، وتأوي نحو 29 فردا معظمهم من الأطفال، أصبحوا الآن بلا مأوى.

وكانت الإدارة المدنية برفقة قوات من جيش الاحتلال سلّمت الاحد، خمس عائلات إخطارات بهدم منازلها، والتي تأوي 30 فردًا، وهم عودة مزارعة، هاني عويضات، خليل جهالين، غسان جهالين، وفايز الهرش.

ويستهدف الاحتلال تجمع "جبل بابا"، عبر هدم العديد من المنازل البدوية بهدف تهجير السكان من أراضيهم لصالح إقامة المشروع الاستيطاني الأضخم "E1"، من أجل ربط مستوطنة "معاليه أدوميم" بمدينة القدس.

وقال ممثل التجمع البدوي عطا الله جهالين إن طواقم من الإدارة المدنية التابعة لسلطات الاحتلال برفقة قوات الاحتلال اقتحمت التجمع، وشرعت بهدم ثلاثة بركسات سكنية، بحجة عدم الترخيص.

وبين أن هذه البركسات قائمة منذ سنوات طويلة، وتتراوح مساحة البركس الواحد ما بين 60-70 مترا مربعا، وهي بيوت مبنية من "الصفيح والزينكو والخشب"، منوها إلى أن أصحاب تلك المنازل تفاجؤوا بعملية الهدم اليوم، لأنه لا يوجد أي قرار مسبق بذلك.

وسلمت طواقم الإدارة المدنية أمس الأحد، خمس عائلات إخطارات بهدم بيوتهم في التجمع، لافتا إلى أن قوات الاحتلال لا تزال تواصل استهدافها للتجمع.

وتسعى سلطات الاحتلال من خلال الهدم إلى تهجير التجمعات البدوية من القدس، وإجبارهم على القبول بشروطها من أجل إقامة مشاريعها الاستيطانية، وربط مستوطنة "معاليه أدوميم" بالقدس.

وتلاحق سلطات الاحتلال سكان منطقة تجمع "جبل البابا" في مسعى لطردهم وترحيلهم منها، لتنفيذ المشروع الاستيطاني الأكبر في القدس المعروف باسم "E1"، والذي يفصل مدينة القدس نهائيا وبشكل كامل عن امتدادها الفلسطيني.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018