وزير الخارجية العُماني يزور المسجد الأقصى

وزير الخارجية العُماني يزور المسجد الأقصى
(فيسبوك)

زار وزير الخارجية العُماني، يوسف بن علوي بن عبد الله، اليوم الخميس، المسجد الأقصى المبارك في القدس المحتلة، بعد لقائه بالرئيس الفلسطيني، محمود عباس، في رام الله ظهر اليوم، وكذلك لقائه عددًا من المسؤولين الفلسطينيين في الأيام الأخيرة بالضفة الغربية المحتلة.

وقال مدير الأوقاف الإسلامية بالقدس المحتلة، الشيخ عزام الخطيب، الذي كان باستقبال الوزير العُماني، إن "هذه زيارة تاريخية لدعم أهل القدس والمسجد الأقصى".

وخلال المؤتمر الصحافي الذي جمعه بالرئيس الفلسطيني، دعا وزير الخارجية العُماني الدول العربية إلى "تلبية دعوة الرئيس محمود عباس لزيارة فلسطين والقدس المحتلة، تأكيدا على أن الشعب الفلسطيني ليس وحده، وأن الشعوب العربية كلها تقف خلفه".

واعتبر أن هدف الزيارة هو "التعرف على فلسطين، التي نتشبث بثقافتها وعمق تاريخها، حيث سنذهب إلى القدس لاستكمال صورة فلسطين التي تغيرت عندما رأينا صمود الشعب الفلسطيني، ويجب أن نكون حاضرين معه".

وقال بن علوي إن المطلوب هو "العمل الجاد من الفلسطينيين لبناء بلدهم التي كانت على مر التاريخ منارة للعلم، وتحوي الجامعات والمدراس والأساتذة والخبراء، وتمتلك ثروة بشرية هائلة، تعد بمثابة ثروة لكل الشعوب العربية".