إضراب احتجاجي بالمدارس الحكومية بقطاع غزة

إضراب احتجاجي بالمدارس الحكومية بقطاع غزة
(أرشيف)

عم الإضراب الشامل، اليوم الأربعاء، كافة المدارس الحكومية ومديريات التعليم في قطاع غزة، وذلك احتجاجا على تنصل الحكومة الفلسطينية في رام الله، من حقوق موظفي غزة وعدم صرف رواتبهم، ورفضا للتقاعد الإجباري المفروض على المعلمين.

وكانت نقابة الموظفين في القطاع العام دعمت فعالية نقابة المعلمين في إضراب المدارس ومرافق وزارة التربية والتعليم. واستهجنت النقابة استمرار تنكر حكومة الوفاق للحقوق الوظيفية المشروعة لكل موظفي القطاع العام المدنيين وأفراد قوى الأمن.

وجاء في بيان صادر عن بيان نقابة المعلمين إن "أبواب المدارس ووزارة التعليم والمديريات مغلقة اليوم رفضا للتقاعد المالي المفروض على المعلمين، وسياسة التفريق بين معلمي المحافظات الشمالية والجنوبية، وكذلك للمطالبة بصرف رواتب وعلاوات معلمي السلطة بغزة كاملة أسوة بمعلمي السلطة برام الله ورفضاً للإجراءات العقابية بحق غزة".

وقالت النقابة في بيانها إن تمكين الحكومة يتم من خلال إنهاء ملف الموظفين ودمجهم وتسكينهم على الهياكل التنظيمية وسلم رواتب موحد وصرف رواتبهم كاملة والاعتراف بكافة حقوقهم الوظيفية.

واستنكرت استمرار تنكر حكومة الوفاق للحقوق الوظيفية المشروعة لكل موظفي القطاع العام المدنيين وأفراد قوى الأمن.

وأكدت أن نجاح المصالحة مرتبط ارتباطا وثيقا بحل ملف الموظفين حلا عادلا، والعكس صحيح، رافضةً بشكل قاطع الإجراءات التعسفية لحكومة الحمد الله بحق موظفي السلطة بغزة والمتمثلة بالخصم من الرواتب والتقاعد القسري، ونرفض استمرار العقوبات على قطاع غزة.

وشددت النقابة على أنها ستستمر في الفعاليات النقابية حتى يتم انتزاع كل الحقوق الوظيفية المشروعة، ويشعر الموظفين بالأمان الوظيفي الكامل.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018