وزير خارجية ألمانيا السابق يتحدث عن مآسي يسببها الاحتلال الإسرائيلي

وزير خارجية ألمانيا السابق يتحدث عن مآسي يسببها الاحتلال الإسرائيلي
زيغمار غابرييل (أ.ب)

قال وزير الخارجية الألمانية السابق، زيغمار غابرييل، في مقابلة مع صحيفة "دي فيلت"، اليوم الخميس، إن الاحتلال الإسرائيلي خلق "مآسي إنسانية كارثية للفلسطينيين في الضفة الغربية".

ويعرف غابرييل، الذي غادر منصبه في 14 آذار/ مارس الماضي، بصداماته المتكررة مع تل أبيب، وصلت حد وصفه لإسرائيل بدولة أبرتهايد، خلال زيارة له إلى مدينة الخليل عام 2012، وكرر أنها تعتمد نظام فصل عنصري.

وأوضح "إذا تحدثت مع أم فلسطينية لطفل معاق في مدينة الخليل، تنتظر موافقة الجنود الإسرائيليين على زيارة طبيب لطفلها في حالة الطوارئ، خلال 24 أو 48 ساعة، ستكون فكرة عامة عن شعور العرب هناك".

وعن وصف إسرائيل بدولة أبرتهايد في حينه، قال غابرييل للصحيفة اليوم بعد تركه منصبه إنه "ما كنت سأكرر هذه المقارنة الصعبة".

وتابع متراجعًا عن تصريحاته عند زيارة مدينة الخليل: "إسرائيل دولة ديمقراطية، ونرى كيف يتحرك القضاء ضد رئيس الوزراء"، في إشارة إلى تحقيقات الفساد الجارية حاليًا بحق بنيامين نتنياهو.

ودافع غابرييل أيضًا عن لقائه منظمات حقوقية إسرائيلية، خلال زيارته لتل أبيب في نيسان/ أبريل 2017، وهي الخطوة التي دفعت نتنياهو لإلغاء لقائه المقرر معه في أزمة كبرى ظلت تسيطر على علاقاتهما حتى ترك غابرييل منصبه.

وقال غابرييل لـ"دي فيلت": "جزء أساسي من زيارات وزراء خارجية ألمانيا هو لقاء ممثلي المجتمع المدني وليس فقط المسؤولين الحكوميين". وتابع "الوزاء الألمان يسعون بذلك لتكوين رؤية كاملة عن البلدان التي يزورونها".

وأضاف "لقد انتقد نتنياهو اجتماعاتي مع المجتمع المدني، وألغى لقائي معه لأسباب داخلية (لم يوضحها)، في رأيي".

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018