شهيد وإصابات جراء انفجار بغزة وأبو ديس ثكنة عسكرية

  شهيد وإصابات جراء انفجار بغزة وأبو ديس ثكنة عسكرية
(أ ب أ)

استشهد فلسطيني وأصيب عدة مواطنين بجراح متفاوتة صباح اليوم الإثنين، جراء انفجار عرضي، فيما أفاد شهود عيان بقصف لمدفعية جيش الاحتلال الإسرائيلي، حيث استهدف القصف مجموعة مواطنين شمال بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وحسب الصحة الفلسطينية، استشهد المواطن محمد المقادمة (55 عاما)، فيما أصيب ثلاثة آخرين بينهم طفل أصيب بشظايا بالراس جراء انفجار عرضي شمال القطاع، فيما لم تصل إصابات أخرى للمستشفى الإندونيسي.

وكانت عدة آليات عسكرية إسرائيلية توغلت لمسافة محدودة على أطراف بلدة بيت لاهيا شمال قطاع غزة.

وقال مواطنون إن أربع جرافات عسكرية ضخمة توغلت لعشرات الامتار وشرعت بأعمال تسوية وتجريف في أراضي المواطنين بغطاء من طائرات الاستطلاع.

وفي الضفة الغربية المحتلة، أغلقت قوات الاحتلال صباح اليوم، شارع جامعة القدس في قرية أبو ديس، بالتزامن مع أعمال في جدار الضم والتوسع الذي يفصل القرية عن مدينة القدس المحتلة.

وأصيب العشرات من الشبان بالأعيرة المطاطية والاختناق، وذكر الناشط في لجان المقاومة الشعبية هاني حلبية، أن المواجهات متواصلة منذ ليلة أمس في محيط جامعة القدس، جراء إغلاق قوات الاحتلال المنطقة.

وأوضح حلبية أن 20 دورية عسكرية برفقة جرافة ومعدات حاصروا ليلة أمس محيط الجامعة بهدف إغلاق الثغرات الموجودة في الجدار الفاصل المقابل لها.

ويواصل جيش الاحتلال الاسرائيلي إغلاق محيط جامعة القدس، ومنع الطلاب وموظفي الجامعة وبلدية أبو ديس والمعهد العربي ومدرسة أبو ديس الثانوية من الوصول إلى أعمالهم ودراستهم.

وجراء ذلك، أعلنت إدارة جامعة القدس عن تعطيل الدوام صباح اليوم، حفاظًا على سلامة الطلاب.

وأضاف حلبية أن آلاف الطالبات والطلاب والموظفين والعاملين في الجامعة والبلدية والمعهد والمدرسة، حرموا اليوم من الوصول إليها بسبب إحكام قوات الاحتلال إغلاق المنطقة.

وأشار إلى أن القوات أطلقت خلال المواجهات الرصاص الحي والتوتو والمطاط وقنابل الغاز نحو المتظاهرين في عدة محاور ببلدة أبو ديس.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018