انفجار غزّة: ارتفاعُ عدد الشّهداء لـ6 والقسّام تتّهم الاحتلال

انفجار غزّة: ارتفاعُ عدد الشّهداء لـ6 والقسّام تتّهم الاحتلال
توضيحية من الأرشيف

قالت وزارة الصحة الفلسطينية، إن ستة شهداء وصلوا أشلاء إلى مستشفى شهداء الأقصى بمدينة دير البلح، جرّاء انفجار وقع، مساء اليوم السبت، جنوب مخيم النصيرات وسط قطاع غزة.

وأفاد الناطق باسم وزارة الصحة، أشرف القدرة، بوصول 3 إصابات أخرى للمستشفى جراء هذا الحادث، موضحا أنه يجري التعرف على هوياتهم.

وأوضحت مصادر فلسطينية محلية وشهود عيان، أن انفجارًا وقع في بلدة الزوايدة وسط قطاع غزة، دون معرفة طبيعته.

وأعلن الناطق باسم وزارة الصحة أشرف القدرة أسماء الشهداء، وهم طاهر عصام شاهين (٢٩ عاما)، ووسام أحمد أبو محروق (٣٧ عاما)، وموسى إبراهيم سلمان (٣٠ عاما)، ومحمود وليد الأستاذ (٣٤ عاما)، ومحمود محمد الطواشي (٢٧ عاما)، ومحمود سعيد حلمي القيشاوي (27عاما).

وفي وقت لاحق، اتهمت كتائب القسام، إسرائيل، بالوقوف وراء عملية استشهاد عناصرها واكتفت بالقول: "في إطار عملية أمنية واستخبارية مُعقدة قامت بها كتائب القسام لمتابعة حدث أمني خطير وكبير أعده العدو الصهيوني للمقاومة الفلسطينية؛ وقعت مساء اليوم جريمة نكراء بحق مجاهدينا الأبرار في منطقة الزوايدة وسط قطاع غزة، وسنوافيكم بالتفاصيل لاحقا في إطار متابعة هذه العملية وهذه الجريمة الكبيرة".

يُشار إلى أن الانفجار الذي وقع ،كان بالشارع الذى يربط دير البلح والزوايدة من الجهة الغربية، في داخل منزل يعود لعائلة الحايك.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018