الاحتلال ينصب نقطة مراقبة فوق باب الرحمة بالأقصى

الاحتلال ينصب نقطة مراقبة فوق باب الرحمة بالأقصى
(وفا)

نصبت شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الإثنين، نقطة مراقبة عسكرية فوق سطح قاعة باب الرحمة، داخل حرم المسجد الأقصى.

وقال المسؤول الإعلامي في دائرة الأوقاف، فراس الدبس، إن منطقة باب الرحمة شهدت منذ ساعات الصباح؛ جملة من التطورات، منها منعُ الحرس الموجودين على القبة أعلى السور في منطقة باب الرحمة من متابعة الأمور في المنطقة، واحتجازهم في منطقة معينة، وعدم تحركهم منها، واحتجاز رئيس قسم الحراسة عبد الله أبو طالب بطريقة وحشية لساعات، قبل الإفراج عنه.

وفي وقت لاحق، عاثت قوات الاحتلال خرابا في منطقة باب الرحمة، بحق الأعمال التي نفّذها متطوعون في شهر رمضان في المنطقة، تُتيح للمصلين الاستفادة منها، تزامنا مع اقتحامات استفزازية لعصابات المستوطنين، في الوقت الذي شرع فيه الاحتلال باقتلاع أشجار وتنكيله بحراس المسجد، الأمر الذي سبّب توترا شديدا.

يُذكر أن منطقة "باب الرحمة" تشهد أحداثا متسارعة بعد الحملة التطوعية الضخمة التي نفَّذها مئات المصلين المعتكفين في المسجد الأقصى بأيام شهر رمضان الأخيرة، والتي شملت ترتيب المنطقة ليستفيد منها المصلون.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018