القدس القديمة ثكنة عسكرية بزيارة الأمير وليام للأقصى

 القدس القديمة ثكنة عسكرية بزيارة الأمير وليام للأقصى
(أرشيف)

فرضت سلطات الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الخميس، تشديدات أمنية وإغلاقات داخل القدس القديمة التي تحولت لثكنة عسكرية مع زيارة الأمير البريطاني وليام للمسجد الأقصى.

وكان مدير الأوقاف في القدس عزام الخطيب ووفد مرافق له في استقبال الأمير ويليام في المسجد الأقصى، التي أتت عقب زيارته لساحة البراق.

وشهدت البلدة القديمة وأسواقها في القدس المحتلة منذ ساعات الفجر الأولى تشديدات أمنية إسرائيلية استنفارا لزيارة الأمير البريطاني للمدينة المحتلة ولساحات الحرم القدسي الشريف.

وانتشر جنود الاحتلال بكثافة في مداخل القدس القديمة والشوارع المؤدية إلى المسجد الأقصى، ونصبوا الحواجز الحديدية داخل البلدة القديمة.

وزار الأمير وليام المسجد الأقصى ثم زار كنيسة "مريم" في جبل الزيتون ليقدّم تعازيه على قبر الأميرة أليس جدته التي دفنت في القدس المحتلة.

وكان الأمير وليام وصل الاثنين الماضي إلى البلاد قادما من الأردن، في أول زيارة رسمية لأمير من الأسرة البريطانية إلى الأراضي الفلسطينية المحتلة بناء على طلب من الحكومة البريطانية.

والتقى الأمير وليام برئيس الحكومة الإسرائيلية، بنيامين نتنياهو الثلاثاء الماضي، فيما التقى برئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس أمس الأربعاء، دون أن يحاول إبداء رأيه أو مواقفه السياسية.

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018


 القدس القديمة ثكنة عسكرية بزيارة الأمير وليام للأقصى

 القدس القديمة ثكنة عسكرية بزيارة الأمير وليام للأقصى