155 شهيدا و17 ألف إصابة منذ بدء مسيرة العودة

 155 شهيدا و17 ألف إصابة منذ بدء مسيرة العودة
من بين الشهداء، 23 طفلا دون سن الـ 18 عاما (أ.ب)

أفاد تقرير صادر عن وزيرة الصحة في قطاع غزة، اليوم الخميس، أن عدد الشهداء برصاص الاحتلال الإسرائيلي، بلغ 155 شهيدا والإصابات 17259 مصابا بجراح مختلفة وبالاختناق منهم 8188 تم علاجهم ميدانيا و9071 تم علاجهم بالمستشفيات، منذ بدء مسيرة العودة في نهاية آذار/مارس الماضي.

قال وزارة الصحة في إحصائية تفصيلية جديدة لاعتداءات قوات الاحتلال على المشاركين السلميين في منذ بدء مسيرة العودة في نهاية آذار/مارس الماضي.

وقالت الوزارة في تقريرها إن من بين الشهداء، 23 طفلا دون سن الـ 18 عاما و3 إناث، ومن بين الإصابات 3279 طفلا، و1553 سيدة.

أما بما يتعلق بتصنيف الإصابات، أوضح التقرير إلى أن عدد الإصابات الخطيرة بلغ 404 إصابة، والمتوسطة 4141 إصابة، والطفيفة 4354 إصابة.

وأشار التقرير إلى أن من بين الإصابات التي وصلت للمستشفيات، 4190 إصابة بالرصاص الحي، و529 بالرصاص المعدني المغلف بالمطاط، و7421 إصابة بالاختناق الشديد، و4356 شظايا وإصابات أخرى.

وذكرت الوزارة في تقريرها أن الإصابات التي وصلت للمستشفيات كانت كالتالي: 4348 رصاص الحي، و430 معدني مغلف بالمطاط، و1593 اختناق شديد بالغاز، و2700 شظايا وإصابات أخرى.

وبينت الوزارة أن 648 إصابة بالرأس والرقبة، و374 إصابة بالصدر والظهر، و409 إصابة بالبطن والحوض، و1148 إصابة بالأطراف العلوية، و4546 إصابة بالأطراف السفلية، و1747 في أماكن متعددة، فيما بلغ عدد حالات البتر 69 حالة من بين الإصابات، 61 منها بالأطراف السفلية، واثنتين بالأطراف العلوية، و6 في أصابع اليد.

أما بما يتعلق باستهداف الاحتلال للطواقم الطبية، أفادت الوزارة في تقريرها، بأن ذلك أسفر عن استشهاد اثنين منهم، وهما: المسعف موسى أبو حسنين 35 عاما، والمسعفة رزان النجار 21عاما، فيما أصيب 360 منهم بالرصاص الحي واختناقا بالغاز، وتضرر 69 سيارة إسعاف بشكل جزئي.

 

ملف خاص | الانتخابات المحلية 2018