4 شهداء برصاص الاحتلال ومسيرات العودة مستمرّة

4 شهداء برصاص الاحتلال ومسيرات العودة مستمرّة
آليات الاحتلال في مواجهة العزّل، غزة اليوم (أ ب)

استشهد 4 شبان فلسطينيّين، السبت، برصاص الاحتلال الإسرائيليّة، ثلاثة منهم دون الـ18 عامًا من أعمارهم، وأصاب أكثر من 200، رغم أن التفاهمات التي توصّلت إليها الفصائل الفلسطيّنية برعاية مصريّة، تقضي بعدم استخدام الاحتلال الرصاص الحيّ.

وشهدت "مليونيّة الأرض والعودة" في قطاع غزّة، اليوم، السبت، مشاركةً واسعة، رغم الظروف الجويّة السيئة والتهويل الإسرائيلي المستمرّ منذ أيّام والحشد العسكري الإسرائيلي الكبير على تخوم القطاع.

في حين أكّدت الهيئة الوطنية لكسر الحصار استمرار فعاليات مسيرة العودة، الأسبوع المقبل، في حين قال رئيس المكتب السياسي لحركة حماس في غزّة، يحيى السنوار، إنّ تعامل المقاومة وأجنحتها العسكرية مع الاحتلال وآلة بطشه تجاه المسيرات الشعبية في العام الجديد لن يكون كما كان في العام الماضي".

وفي ظلّ غياب أرقام رسميّة فلسطينيّة، قدّر جيش الاحتلال الإسرائيليّ أعداد المتظاهرين بأكثر من 40 ألف متظاهر، برز من بينهم قادة الفصائل الفلسطينيّة، وخصوصًا قادة حركة حماس والجهاد الإسلامي.

من مسيرات العودة اليوم (أ ب)
من مسيرات العودة اليوم (أ ب)

وتشكّل تظاهرات اليوم اختبارًا جديًا للاحتلال في تطبيقه للتفاهمات التي من المقرّر أن تستكمل مناقشتها غدًا، الأحد، وفق ما أفاد القيادي في حركة حماس، خليل الحيّة، الذي أضاف أنّ "الوفد المصري سيتسلم غدا خرائط زمنية من الاحتلال، لتنفيذ التفاهمات"، مشددًا على أن "الاحتلال في مرحلة اختبار، والشعب الفلسطيني والمقاومة ستواصل الضغط على الاحتلال حتى يذعن للمطالب المشروعة".

 بينما أكّد السّنوار، أثناء مشاركته في "مليونيّة الأرض والعودة"، أنّ تعامل المقاومة الفلسطينية مع جرائم الاحتلال وبطشه تجاه مسيرات العودة الشعبية في العام الجديد "لن يكون كما كان في العام الماضي".

مسيرات العودة مستمرّة

وقالت الهيئة الوطنيّة لكسر الحصار ومسيرات العودة في بيان لها، بعد انتهاء مسيرات السبت، إنّها تثمّن الجهود المصرية "الهادفة لاستعادة الوحدة الوطنية وكسر الحصار عن أهلنا في غزة رغم حالة الإنكار الصهيوني لحقنا في الحياة الكريمة"، ودعت إلى "الالتفاف معًا حول هدفنا بالعودة وكسر الحصار ولتعزيز صمودنا على طريق معركة الحرية والتحرير والعودة إلى الأرض التي هُجرنا منها والديار التي أخرجنا من خيراتها وترابها".

وأكّدت استمرار مسيرات العودة الأسبوع المقبل، تحت عنوان "جمعة انتصار الكرامة".

تفاهمات أوليّة

وأمس، الجمعة، قال مسؤولون في الفصائل الفلسطينية لـ"فرانس برس"، إنّ الفصائل أبلغت الوفد الأمني المصري موافقتها على إبعاد المتظاهرين في احتجاجات "المسيرة المليونية"، السبت، لـ300 متر ووقف "الأعمال الخشنة" على حدود غزة، مقابل وقف إسرائيل إطلاق النار الحي وإدخال تسهيلات.

أما "الأعمال الخشنة"، وفق المسؤول الفلسطيني، فهي "البالونات الحارقة والمتفجرة والقنابل اليدوية والصوتية واقتحام وقص الأسلاك الشائكة وإشعال إطارات السيارات بجانب السياج الفاصل".

في حين قال مسؤول آخر في الفصائل الفلسطينيّة إن "ما تم الاتفاق عليه هو تطبيق تفاهمات 2014 للتهدئة التي أعقبت الحرب ولكن طالبنا بوقف العدوان الإسرائيلي في السجون ووقف الاعتداءات في الضفة الغربية وتلقينا تطمينات عبر الوفد المصري"، وأشار إلى أنه سيتم توجيه دعوات للمنظمات الإنسانية والدولية والحقوقية "لمراقبة ورصد محاولات الاحتلال العدوانية وانتهاكاته وتجاوزاته المتوقعة والمقروءة من تهديداته بحشوداته خلال المسيرة المليونية السبت".



4 شهداء برصاص الاحتلال ومسيرات العودة مستمرّة

4 شهداء برصاص الاحتلال ومسيرات العودة مستمرّة

4 شهداء برصاص الاحتلال ومسيرات العودة مستمرّة

4 شهداء برصاص الاحتلال ومسيرات العودة مستمرّة