السجن لصيادين من غزة بحجة تهريب متفجرات للقطاع

السجن لصيادين من غزة بحجة تهريب متفجرات للقطاع

أصدرت المحكمة المركزية في بئر السبع، اليوم الأحد، حكما يقضي بالسجن الفعلي 8 إلى 13 سنوات لصيادين بعد إدانتهما تهريب متفجرات إلى قطاع غزة.

وبحسب وسائل الإعلام الإسرائيلية، فرضت المحكمة ببئر السبع عقوبة السجن لمدة 13 و8 سنوات على اثنين من الصيادين في غزة، هما خميس عرايشي وممدوح بشار، اللذان قاما بتهريب عشرات الأكياس المليئة بالمتفجرات التي تزن مئات الكيلوغرامات من مصر إلى غزة، بحسب مزاعم النيابة العامة الإسرائيلية.

ووفقا للائحة الاتهام، فإنه خلال عام 2014، خطط عرايشي لتنفيذ تفجير انتحاري، ولهذا الغرض قام بتجهيز القنابل اليدوية ومراقبة الحدود مع إسرائيل.

وزعمت النيابة أن عرايشي وبشار اعترافا بالتهم المنسوبة إليهما، وتمت إدانتهم بموجب صفقة ادعاء، نسبت لهما من خلالها 4 تهم، من ضمنها ارتكاب مخالفات حيازة أسلحة.

وفي سياق متصل، استهدفت بحرية الاحتلال الإسرائيلي صباح اليوم الأحد، بنيران رشاشاتها الصيادين والمزارعين على الحدود البرية والبحرية في قطاع غزة.

واستهدفت زوارق الاحتلال مراكب الصيادين قبالة سواحل مناطق السودانية والواحة شمال غرب القطاع.

كما أطلقت قوات الاحتلال النار تجاه أراضي ومنازل المزارعين ورعاة الأغنام قبالة مناطق شرق خانيونس والبريج جنوب ووسط القطاع، إلى جانب الحدود الشرقية لمدينة غزة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية