عمليات هدم واسعة بمحيط حاجز قلنديا

عمليات هدم واسعة بمحيط حاجز قلنديا
الهدم يتواصل بالقدس (وفا)

قامت جرافات وآليات تابعة لبلدية الاحتلال في مدينة القدس المحتلة صباح اليوم الأربعاء، بتنفيذ عمليات هدم واسعة في محيط الحاجز العسكري القريب من مخيم قلنديا، بحجة البناء دون تراخيص.

 واقتحمت قوات معززة من شرطة الاحتلال المخيم وقامت بإغلاق الطرقات المؤدية إليه ومنعت من السكان التنقل، في حين وفرت الحراسة والحماية للجرافات وآليات الهدم.

ووفقا لشهود عيان، فإن الجرافات قامت بهدم بناية، ومنشآت تجارية من "الصفيح"، وإزالة لافتات المحال التجارية، في الشارع الرئيسي الممتد من الحاجز العسكري وحتى مدخل مخيم قلنديا.

وساد منطقة قلنديا حالة من التوتر وسط انتشار عسكري لجيش الاحتلال، إذ تسببت إجراءات الاحتلال والحملة الواسعة التي تشنها إلى ازدحامات مرورية شديدة واختناقات حادة وطوابير طويلة من المركبات على جانبي الشارع الرئيسي،  

وأمس الثلاثاء، هدمت قوات الاحتلال بناية قيد الإنشاء، وأجبرت عائلة على هدم منزلها في صور باهر بالقدس.

وأفاد مواطنون، بأن جرافات الاحتلال، وبتعزيزات عسكرية، هدمت دون سابق إنذار بناية مكونة من طابقين، تعود للمواطن وسام جبور، وذلك بعد محاصرتها، ومنع المواطنين من الاقتراب. علما أن طواقم بلدية الاحتلال، اقتحمت المكان قبل يومين، وأبلغت جبور شفهيا بإيقاف عملية البناء.

من جهة أخرى، أجبرت تلك القوات، عائلة حسن أبو كف، على هدم منزلها ذاتيا في القرية ذاتها.

وقال رئيس لجنة التنظيم في قرية صور باهر، جبر عميرة، إن سبعة أفراد معظمهم من الأطفال باتوا دون مأوى بعد هدم منزلهم بدعوى البناء دون ترخيص.

وأوضح أن المنزل قائم منذ تسع سنوات، وفرضت البلدية 75 ألف شيكل على العائلة غرامات مالية بدعوى بناء دون تراخيص، وقبل حوالي أسبوع أصدرت أمر الهدم النهائي، وأمهلت العائلة حتى صباح يوم الثلاثاء، لتنفيذه وإلا ستقوم طواقمها بذلك، وعلى العائلة دفع تكاليف الهدم والتي تصل قيمتها ما بين 100-120 ألف شيكل.

كما شرع المواطن عمران علقم، أمس الثلاثاء، بهدم بنايته في مخيم شعفاط، بيده، بقرار من بلدية الاحتلال.

وأوضح علقم أن البلدية أصدرت قرارا يقضي بهدم البناية وهي قيد الإنشاء ذاتيا، وخلال تنفيذ الهدم بأدوات الهدم اليدوية أمس، اقتحمت طواقم من البلدية والشرطة البناية وطالبته بتنفيذ الهدم بالجرافة.

 

#يهودية إسرائيلية: بورتريه ثورة ثقافية