شرطة الاحتلال تعتدي على حارس للأقصى وتقتاده للتحقيق

شرطة الاحتلال تعتدي على حارس للأقصى وتقتاده للتحقيق
مهند إدريس بعد الاعتداء عليه، اليوم

اعتدت عناصر من شرطة الاحتلال على حارس المسجد الأقصى المبارك، مهند إدريس، عند مصلى باب الرحمة في مدينة القدس المحتلة.

وأفادت مصادر فلسطينية أن قوات الاحتلال اعتقلت إدريس واقتادته إلى أحد مراكزها خارج المسجد الأقصى.

وكانت قوات الاحتلال قد اعتقلت قبل ذلك الناشط المقدسي نظام أبو رموز من داخل مصلى "باب الرحمة" في المسجد الأقصى، واقتادته إلى أحد مراكزها في المدينة المقدسة للتحقيق معه.

وجاء في بيان صادر عن حراس الأقصى اليوم أنه "مع اقتراب 'ذكرى خراب الهيكل' وموافقتها ليوم عيد الأضحى المبارك، تصعيد صهيوني تجاه حراس الأقصى، حيث قامت قوات الاحتلال الصهيونية بالاعتداء على حارس المسجد الأقصى المبارك، مهند إدريس، واعتقاله بشكل وحشي داخل الأقصى". 

154 مستوطنا يقتحمون الأقصى

وفي سياق ذي صلة، اقتحم عشرات المستوطنين المسجد الأقصى، اليوم، بحراسة من الشرطة الإسرائيلية.

وقال مسؤول قسم "الإعلام"، في دائرة الأوقاف الإسلامية بالقدس، فراس الدبس، إن "154 متطرفا اقتحموا المسجد الأقصى، خلال الفترة الصباحية، تحت حراسة أمنية إسرائيلية مشددة". وتتم الاقتحامات من خلال باب المغاربة، في الجدار الغربي للمسجد.

مستوطنون يقتحمون الأقصى، اليوم

وأشار الدبس إلى أن الاقتحامات "تزامنت مع اعتداء عناصر الشرطة الإسرائيلية بوحشية على حارس المسجد، مهند إدريس، عند مصلى باب الرحمة واعتقال المُصلي نظام أبو رموز".

وتسمح شرطة الاحتلال منذ العام 2003 للمستوطنين باقتحام المسجد من خلال باب المغاربة.

ومن جهتها، طالبت دائرة الأوقاف الإسلامية في القدس، التابعة لدائرة الأوقاف الإسلامية بالأردن، والمسؤولة عن إدارة شؤون المسجد الأقصى، بوقف الاقتحامات، لكن الشرطة الإسرائيلية لم تستجب لهذا الطلب.

اقتلاع أشجار زيتون من ساحات الأقصى

شرعت طواقم تابعة لبلدية الاحتلال في القدس، اليوم، باقتلاع عدد من الأشجار من ساحة بمحيط المسجد الاقصى.

وأفادت مصادر فلسطينية أن الطواقم شرعت بقص واقتلاع أشجار زيتون في ساحة الإمام الغزالي بالقرب من باب الأسباط بمحيط المسجد الأقصى المبارك.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"


شرطة الاحتلال تعتدي على حارس للأقصى وتقتاده للتحقيق

شرطة الاحتلال تعتدي على حارس للأقصى وتقتاده للتحقيق