مستوطنون يعتدون على فلسطينيين والاحتلال يستنفر بالخليل وبيت لحم

مستوطنون يعتدون على فلسطينيين والاحتلال يستنفر بالخليل وبيت لحم
الاحتلال يقتحم قرية بيت فجار (جيش الاحتلال)

شدد جيش الاحتلال الإسرائيلي، اليوم الخميس، من إجراءاتها العسكرية في مناطق شمال الخليل والطرق المؤدية إلى مدينة بيت لحم، وذلك عقب عملية الطعن التي عن مقتل الجندي دفير يهودا شورك (19 عاما)، بالقرب من مستوطنة "مغدال عوز" بمنطقة "غوش عتصيون".

إلى ذلك، تجمهر العشرات من المستوطنين بالقرب من مجمع مستوطنات "غوش عتصيون" وشرعوا برشق سيارات الفلسطينيين بالحاجرة والاعتداء على السكان في منطقة الجبعة.

وأفاد شهود عيان بأن قوات الاحتلال تواجدت بشكل كثيف في مناطق الخليل وبيت لحم والطرق الواصلة بينهما، وخاصة مداخل مخيم العروب، وقرية شيوخ العروب، وواد سعير، وبيت عينون شرق المدينة.

وأكد مواطنون، أن قوات الاحتلال نصبت عدة حواجز عسكرية على مدخل البلدات والقرى شمال الخليل، وفتشت المركبات ودققت في هويات المواطنين.

وفي السياق اقتحمت قوات الاحتلال، اليوم الخميس، بلدة بيت فجار، جنوب بيت لحم.

ويأتي اقتحام قوات الاحتلال، للبلدة، في أعقاب عثورها على جثة أحد جنودها قرب مستوطنة "مغدال عوز" في الكتلة الاستيطانية "غوش عتصيون"، المقامة على أراضي المواطنين جنوب بيت لحم.

 وأطلق العديد من النشطاء الفلسطينيين حملة إعلامية عبر مواقع التواصل الاجتماعي لدعوة أصحاب المحال التجارية وكل من لديه كاميرات مراقبة في مدينة الخليل وبيت لحم والشوارع الرئيسية والقرى المحيطة بها، لحذف تسجيلاتها فورا، وذلك لمنع الاحتلال من الوصول لمنفذ عملية أسر وقتل الجندي قرب "غوش عتصيون".