غزة: مبادرة شبابية لتسليط الضوء على واقعهم السيئ

غزة: مبادرة شبابية لتسليط الضوء على واقعهم السيئ
(الأناضول)

أطلق شبان فلسطينيون، اليوم الأربعاء، مبادرة لتسليط الضوء على الواقع السيئ الذي يعيشونه في قطاع غزة، والعمل من أجل حلّ مشاكلهم. وتسعى المبادرة التي تحمل اسم "سفينة الشباب"، إلى إطلاع المؤسسات الحكومية والدولية والمجتمع المدني، عبر الزيارات والفعاليات المختلفة، على "الواقع السيئ الذي يعيشه الشباب في قطاع غزة من أجل تقديم حلول عملية لكافة مشكلاتهم".

وقال عضو مبادرة "سفينة الشباب"، أشرف سكر، في مؤتمر صحفي عقده برفقة مجموعة من أعضاء المبادرة بميناء الصيادين غربي مدينة غزة، إن "المبادرة تحاول إيصال رسالة الشباب بغزة لكافة المؤسسات والجهات التي تتكفل برعاية فئة الشباب من أجل أن تتحمل مسؤولياتها وتقدم الأفضل لهذه الفئة". وأضاف أنه "يجب العمل على إعداد وتنفيذ خطط وطنية، وبرامج لحماية الشباب من البطالة والفقر والهجرة، وضمان توفير فرص عمل لهم".

ودعا المؤسسات الحكومية والأهلية والدولية إلى العمل على دعم المشاريع الشبابية الفردية والجماعية وتشجيع المشروعات الصغيرة. وشدد على ضرورة ضمان المشاركة السياسية الفاعلة للشباب وتعزيز فرص مشاركتهم بصنع القرار والدفاع عن قضاياهم.

كما طالب سكر بدعم مشاريع إسكان الشباب بما يتناسب مع الوضع المالي القائم في القطاع، وضمان احترام حقوقهم بتكوين الجمعيات السكنية. وحثّ الجهات الرسمية وغير الرسمية على تشجيع ودعم البحث العلمي للشباب، وكفالة حماية المصالح المعنوية والمادية الناتجة عن إنتاجهم العلمي والأدبي والفني.

ويعاني قطاع غزة، من أوضاع اقتصادية صعبة، حيث تشير بيانات المركز الفلسطيني للإحصاء إلى أن نسبة البطالة في قطاع غزة تصل إلى 52%.

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"