اعتقالات بالضفة والقدس وحالات اختناق قرب نابلس

 اعتقالات بالضفة والقدس وحالات اختناق قرب نابلس
(وفا)

شنت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الإثنين، حملة دهم واقتحام للضفة الغربية والقدس المحتلتين، تخللها اعتقال عددا من الشبان جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية، فيما أصيب العشرات بحالات اختناق بنابلس بمواجهات أعقبت فض الاحتلال مراسيم احتفالية باستقبال أسير محرر.

واعتقلت شرطة الاحتلال بالقدس صباح اليوم الإثنين، ثلاثة شبان من بلدة العيسوية.  

واقتحمت شرطة الاحتلال البلدة، واعتقلت الشاب محمد وليد عبيد بعد أن داهمت منزل ذويه في حي الشهيد محمد عبيد، كما اعتقلت الشابين وسيم نايف عبيد، وأيوب بهائي عبيد، واحتجزت مركبتهما أثناء تواجدهما عند المدخل الغربي للبلدة.

في الضفة الغربية اعتقل الاحتلال 5 شبان بزعم المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين وجنود الاحتلال، ففي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال عطا الله عيسى خليل أبو صبيح من بلدة يطا، وفتشت عدة منازل في البلدة وعبثت بمحتوياتها، عرف من أصحابها محمد خالد شواهين وحافظ وعلي رشيد.

كما نصبت قوات الاحتلال الحواجز العسكرية على مداخل الخليل الشمالية، ومداخل بلدات سعير ويطا والسموع، وأوقفت مركبات المواطنين وفتشتها، ودققت في بطاقات راكبيها الشخصية، ما تسبب في إعاقة مرورهم.

بينما في محافظة بيت لحم، اعتقلت قوات الاحتلال اعتقلت رغد رائد شمروخ، وباسل وليد دعامسة، بعد مداهمة منزلي والديهما وتفتيشهما في مخيم الدهيشة.

واندلعت مواجهات إثر اقتحام المخيم بين الشبان وقوات الاحتلال التي أطلقت الرصاص المعدني المغلف بالمطاط وقنابل الغاز والصوت، دون ان يبلغ عن إصابات.

 في محافظة قلقيلية، صادرت قوات الاحتلال تسجيلات كاميرات مراقبة من مشتل زراعي شرق مدينة قلقيلية عقب اقتحامه.

وداهم جنود الاحتلال مشتلا يقع بين بلدتي جيوس وعزون وصادروا تسجيلات كاميرات المراقبة في المشتل ثم انسحبوا منه

كما نشرت قوات الاحتلال حواجز عسكرية على طريق جيوش وعلى طريق عزون قلقيلية.

وفي سياق متصل، أصيب عدد من المواطنين بحالات اختناق، مساء الأحد، جراء مهاجمة قوات الاحتلال حفل استقبال أسير محرر في قرية اللبن الشرقية، قضاء نابلس.

وأفاد مواطنون بأن قوات الاحتلال اقتحمت القرية، وسط إطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع، وقنابل الصوت، وهاجمت حفل استقبال الأسير براء عويس وقامت بتفريق الأهالي الذين احتشدوا لاستقباله، ما أدى لإصابة عدد كبير من المواطنين بحالات اختناق.

وأضاف شهود عيان أن عددا من واجهات المحال التجارية والنوافذ حطمت، جراء إطلاق عشرات قنابل الصوت.

 

ملف خاص | من النكبة إلى "الصفقة"