اعتقال 14 فلسطينيا بالضفة بينهم أسرى محررون

اعتقال 14 فلسطينيا بالضفة بينهم أسرى محررون
مداهمات واقتحامات لمناطق بالضفة (جيش الاحتلال)

شن جيش الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم الأربعاء، حملة دهم واقتحام لمناطق مختلفة بالضفة الغربية، تخللها اعتقال عددا من الشبان بضمنهم أسرى محررون، فيما واصلت مجموعات من المستوطنين التضييق على الفلسطينيين.

وقال جيش الاحتلال في بيانه لوسائل الإعلام إن جنود اعتقلوا 14 شابا خلال مداهمات بالضفة، حيث جرى تحويلهم للتحقيق لدى الأجهزة الأمنية بحجة المشاركة في أعمال مقاومة شعبية ضد المستوطنين.

في محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الشبان حسن إبراهيم ملحم، ووصفي عبد الكريم حمودة، وإسلام بلال دويري، بعد أن داهمت منازلهم في المدينة، وفتشتها وعبثت بمحتوياتها.

وفي محافظة الخليل، اعتقلت قوات الاحتلال، ستة مواطنين بينهم أسرى محررون.

وأفاد الناشط الإعلامي محمد عوض أن قوات الاحتلال اعتقلت الأسيرين المحررين منتصر عبد الحميد محيسن، وورد إبراهيم يوسف عوض، وذلك بعد مداهمة منزلي ذويهما وتفتيشهما بمنطقة البياضة والاتصالات ببلدة بيت أمر شمال الخليل، ونقلتهما إلى مركز توقيف وتحقيق "عصيون".

كما اعتقلت تلك القوات من مدينة دورا، الأسيرين المحررين عصام حسين مشارقة، وحمزة نادر عزمي أبو هليل، والشاب أيوب عمر رشيد طرايرة من بلدة بني نعيم، عقب مداهمة منازل ذويهم، وتفتيشها.

وداهمت قوات الاحتلال مدينة الخليل، وفتشت عددا من منازل المواطنين، عرف من أصحابها، أحمد محمد الجمل في حارة أبو سنينة.

إلى ذلك واصلت مجموعات من المستوطنين تنفيذ الاعتداءات على الفلسطينيين بمناطق مختلف بالضفة الغربية، إذ اقتحم مستوطنون بحماية جنود الاحتلال بساعات الليل المتأخرة، بئر حرم الرامة الأثري في مدينة الخليل وأقاموا صلوات تلمودية بالمكان احتفالا بما يسمى عيد "العرش-سوكوت".

كما هاجم مستوطنون في ساعات الليل بلدة دير عمار غرب رام الله وأعطبوا إطارات عدد من المركبات وخطوا شعارات عنصرية.