مواجهات واعتقالات بالضفة والقدس

مواجهات واعتقالات بالضفة والقدس
اعتقال شابين من باب الرحمة (شبكات التواصل)

اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم الإثنين، عدة مناطق بالضفة الغربية المحتلة، واعتقلت طفلًا من مدينة قلقيلية وشابين من القدس خلال تواجدهما في ساحات الأقصى، فيما اندلعت مواجهات في قرى شمالي رام الله.

في محافظة قلقيلية، اعتقلت قوات الاحتلال الفتى معتصم محمد عنتوري، قرب المعبر الشمالي لمدينة قلقيلية، عقب اقتحامها فجرا، بالإضافة لإطلاق قنابل الغاز المسيل للدموع في المدخل الشمالي لقرية عزون.

وداهمت قوات الاحتلال منزل الأسير المحرر أنس ملش وفتشته، في مدينة الدوحة غربي بيت لحم.

في محافظة رام الله، اندلعت مواجهات مع قوات الاحتلال، عقب اقتحامها لبلدة سردا، تخللها رشق مركبات الاحتلال العسكرية بالحجارة والزجاجات الفارغة.

ودهمت قوات الاحتلال قرية دورا القرع، وأطلقت قنابل الغاز المُدمع في أنحاء القرية، دون أن يبلغ عن اعتقالات أو إصابات.

وذكر شهود عيان أن جنود الاحتلال اعتقلوا سيف جمال أحمد أبو زينة، بعد اقتحام منزل عائلته قرب مسجد الشافعي في الخليل، ودهمت عمارة القواسمي السكنية في شارع بئر السبع بالمدينة.

وفتشت قوات الاحتلال عددا من المنازل في بلدة دورا الخليل، عرف من بين أصحابها: فيصل ناصر عمرو، وإبراهيم عبد المجيد شديد، وسلمت نجله بلاغا لمقابلة مخابرات الاحتلال، كما فتشت مصنعا في المنطقة الصناعية بالخليل، يعود للمواطن عطا رموز.

وفي القدس المحتلة، اعتقلت قوات الاحتلال شابين فلسطينيين من مصلى باب الرحمة بالمنطقة الشرقية في المسجد الأقصى.

كما جدد المستوطنون اقتحاماتهم للمسجد الأقصى عبر باب المغاربة، بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الخاصة وأفراد من شرطة الاحتلال التي تواصل فرض إجراءات مشددة على دخول الفلسطينيين للمسجد.