مستوطنون يعطبون إطارات السيارات ويخطون شعارات عنصرية بحزما

مستوطنون يعطبون إطارات السيارات ويخطون شعارات عنصرية بحزما
حزما اليوم (فيسبوك)

أعطب مستوطنون صباح اليوم، الجمعة، عجلات عشرات المركبات الفلسطينية في بلدة حزما، شمال شرق القدس، كما خطوا شعارات عنصرية ضد الفلسطينيين على جدران منازلها.

وأفاد رئيس البلدية، مسلم أبو حلو، لـ"وفا" بأن مجموعة من المستوطنين، تسللت في ساعات الليل إلى منطقة "طبلاس" المحاذية للشارع الرئيسي للبلدة، وأعطبت إطارات أكثر من 20 مركبة تعود للمواطنين من حزما، وخطت شعارات عنصرية عليها وعلى الجدران عدة منازل.

وحسب الشهود، فمن بين العبارة المكتوبة، "القتل مقابل الحجر"، في دعوة صريحة لقتل الشبان الفلسطينيين الذين يواجهون جيش الاحتلال الإسرائيلي والمستوطنين، بإلقاء الحجارة.

وتتعرض البلدات والقرى الفلسطينية بالضفة الغربية والقدس، لاعتداءات متكررة من المستوطنين، لا سيما الاعتداء على ممتلكاتهم ومركباتهم ومنازلهم، وخط شعارات عنصرية تدعوا لقتلهم.

وتعتبر المسؤولة عن هذه الاعتداءات جماعات عنصرية تسمى بـ"تدفيع الثمن" وهي حركة يمينية متدينة ظهرت رسمياً في تموز/ يوليو 2008. وتستهدف هذه الجماعات الأماكن المقدسة والمساجد والكنائس والمقابر الإسلامية والمسيحية، وتعتدي على ممتلكات الفلسطينيين، وذلك دون ملاحقة من قبل أجهزة الاحتلال لعناصرها.

وتقترن اعتداءات المستوطنين هؤلاء بكتابة شعارات عنصرية ضد العرب والمسلمين موقّعة باسم "تدفيع الثمن".



مستوطنون يعطبون إطارات السيارات ويخطون شعارات عنصرية بحزما

مستوطنون يعطبون إطارات السيارات ويخطون شعارات عنصرية بحزما

مستوطنون يعطبون إطارات السيارات ويخطون شعارات عنصرية بحزما